أسئلة وأجوبة حول المعايير القياسية – 2


هذه مجموعة أخرى من الأسئلة والأجوبة حول المعايير القياسية، وإذا كان لديكم المزيد من الاستفسارات فلا تترددوا في طرحها هنا.

كيف تصمم المعاير القياسية؟
يظن البعض أن منظمة W3C هي التي تضع المعايير وتفرضها على الآخرين، وهذا غير صحيح، في الموضوع السابق ذكرت أن المنظمة تجمع عضويات لعشرات الشركات المشهورة مثل مايكروسوفت ومايكروميديا وأدوبي وغيرها من شركات البرامج والأجهزة والمنظمات، هذه الشركات والمنظمات ترسل مهندسيها ليجتمعوا مع خبراء ومهندسي منظمة W3C ليضعوا المعايير التي تضمن أن كل التقنيات المتعلقة بشبكة الويب ستكون متاحة للجميع ويمكن للجميع استخدامها والاستفادة منها.

المنظمة تقف ضد احتكار شخص ما أو شركة ما لتقنيات الويب والذي لن يفيد أحداً سوى المحتكر، في نفس الوقت تعمل على أن توظف آخر التقنيات والإبداعات من مختلف المؤسسات، المنظمة هنا دورها تنظيمي وهي بالمناسبة لا تستطيع فرض مقاييسها على أي مؤسسة أو دولة، لكن جميع الأعضاء متفقون على تطبيق هذه المعايير لأنهم يرون فائدتها وهؤلاء الأعضاء مرة أخرى هم شركات كبرى معروفة في عالم التقنيات ويمكن لكل شركة أن تخرج بمعيارها الخاص مع ذلك اتفقوا على تطبيق معايير W3C.
لماذا لا نترك لكل شركة أن تبدع معاييرها الخاصة؟
عندما اخترعت شبكة الويب وأسست منظمة W3C لتنظيم معايير الويب، بدأ تنافس بين مايكروسوفت ونيتسكيب على سوق المتصفحات وانقسمت المواقع إلى مواقع متوافقة فقط مع نيتسكيب ومواقع أخرى متوافقة فقط مع مايكروسوفت، واستمر هذا التنافس معظم سنوات التسعينيات، من استفاد من هذه المنافسة؟ لا أحد، حتى مايكروسوفت التي استطاعت أن تجعل متصفحها المتصفح الأكثر استخداماً، لكن خسرنا الكثير، وأقول “خسرنا” بمعنى: الناس حول العالم، وليس أنا فقط!

من ناحية برمجة المتصفحات: أصبحت برمجتها معقدة بشكل كبير بسبب ظهور ملايين الصفحات التي لا تكتب أوامر HTML بشكل صحيح ولا تلتزم بالمعايير، هذا التعقيد يجعل عملية تطوير المتصفحات مكلفة وتحتاج لوقت طويل وتزيد من المشاكل الأمنية فيه نظراً لتعقيده.
من ناحية المستخدمين: قد لا يستطيع المستخدم تصفح موقع ما لأن متصفحه لا يستطيع عرض الموقع الذي يستخدم أوامر غير قياسية، ربما يقول البعض: فليستخدم المتصفح الفلاني، وهنا المشكلة أن المستخدم قد لا يتمكن من استخدام المتصفح، لأنه لا يستطيع تثبيته أو أن نظام تشغيله لا يتوفر له نسخة من المتصفح أو بكل بساطة: لا يريد أن يستخدم هذا المتصفح.
أضف إلى ذلك عدم قدرة المستخدمين على الوصول إلى المواقع باستخدام أجهزة مختلفة مثل الهواتف النقالة والحواسيب الكفية، كذلك ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يستخدمون أجهزة متخصصة قد لا يستطيعون الوصول إلى هذه المواقع بسبب عدم استخدام المواقع للمعايير.
من ناحية مطوري المواقع: مطور المواقع أعني به المبرمج والمصمم، هؤلاء قد يواجهون خيارات مثل دعم متصفح معين وعدم دعم متصفحات أخرى، المعايير القياسية تبسط العملية كثيراً لأنها تضمن أن الموقع سيظهر بشكل صحيح لمعظم الناس، فلا داعي لدعم متصفح وعدم دعم الآخر، يمكن دعم معظم المتصفحات، وهذا يعني أن يصل الموقع إلى شريحة أكبر من الناس.
نقطة أخرى وهي أن الشبكة ستفقد كل فوائدها إن تركنا لكل شركة أن تصمم معاييرها الخاصة، ستصبح لدينا شبكات ويب بدلاً من شبكة واحدة، لن نتمكن من تبادل المعلومات ونشرها بسهولة، وفي النهاية سندرك حاجتنا لمعايير متفق عليها لكي نستطيع أن نبسط عملية تبادل المعلومات.
هل أنا بحاجة لتعلم كل شيء من جديد؟
لا، إذا كنت تطور المواقع أو تصممها فأنت لا شك تستخدم المعايير القياسية المتفق عليها، لكنك قد تستخدمها بشكل غير صحيح، وكل ما عليك فعله هو أن تبدأ في تعلم كيفية استخدامها بشكل صحيح، فمثلاً HTML أو XHTML لا تستخدم للتصميم، الجداول في هذه اللغات مصممة لعرض البيانات، كأن تعرض في الصفحة جدولاً للشركات وأسعار أسهمها، أو جدولاً للطلبة ودرجاتهم في مختلف المواد، الجداول مخصصة لعرض المعلومات والبيانات، ومن الخطأ استخدامها لتشكيل تصميم الموقع، لأن هذه وظيفة لغة CSS، فالمعلومات يجب أن تكتب بلغة HTML أو XHTML وتصميم الموقع ينجز من خلال CSS، وهكذا يمكن الفصل بين المحتويات والتصميم، وهذا يبسط عملية تطوير الموقع في المستقبل ويبسط عملية إدارته في الحاضر.

أنا لست مصمماً
تطوير المواقع يشمل تخصصات كثيرة، البرمجة، التصميم، تنظيم المعلومات وغيرها، لا يحتاج كل شخص أن يستخدم المعايير القياسية، لكن فهمها ومعرفتها ستزيد من فعاليته في تطوير المواقع، وإن كنت مصمماً أو مبرمجاً وتتعامل مع HTML أو مع تصميم الموقع فأنت بالتأكيد ستحتاج لمعرفة كيفية استخدام المعايير.

هل هناك تقنيات أخرى لتطوير المواقع؟
تصور أنك تقف ضد المعايير القياسية وضد منظمة W3C وجهودها، هل يمكنك أن تستخدم لغة أخرى غير HTML لكي تطور موقعك؟ هل يمكنك مثلاً أن تستخدم لغة XYZMTL التي طورتها شركة XYZ لإنشاء موقعك؟

نظرياً: نعم، يمكنك ذلك، لكن لن يرى موقعك إلا من يستخدم متصفحاً يفهم هذه اللغة، ولأن 100% من الناس لا يستخدمون متصفحاً يدعم هذه اللغة فلن تجد أي زائر لموقعك غير المتوافق مع المعايير القياسية.
عملياً: لا، المعايير القياسية التي اتفق عليها في W3C هي المعايير المستخدمة في المتصفحات القديمة والحديثة، وهي المتفق عليها بين الشركات، وإذا أردت استخدام معيار آخر فلن تجد أي دعم من أي متصفح أو أي شركة.
المعايير القياسية تقيد الإبداع
هناك ألف موقع وموقع يقولون: لا، هذا كلام غير صحيح، المعايير لم تجعل مواقعنا أقل إبداعاً، في الحقيقة هناك آلاف المواقع وليس ألفاً فقط، مواقع تتراوح ما بين المدونات الشخصية التي لا يزوروها سوى مئة زائر يومياً وحتى المواقع الكبرى التي يزوروها مئات الآلاف.

المعايير القياسية لم تمنع مصنعي السيارات من تصميم سيارات جميلة ورائعة، ولم تمنع مصنعي الإلكترونيات من التنافس في إضافة الخصائص المختلفة لمنتجاتهم، وفي كل صناعة هناك معايير متفق عليها، مع ذلك تظهر مئات أو آلاف الشركات المتنافسة في هذا القطاع وكل شركة تنتج وتبدع بشكل مختلف عن الشركات الأخرى.
المعايير لا تجبرك على أن تصمم موقعك بشكل معين، أو أن تبرمجه بشكل معين، بل تعطيك وسيلة لكي تجعلك موقعك متوافقاً مع معظم المتصفحات ومعظم الأجهزة ويناسب كل الناس، الأصحاء والمعاقين، بغض النظر عن كيف ترتب محتويات موقعك أو كيف تصممه.
هناك مواقع تسمى معارض CSS، هذه المواقع تعرض مواقع مصممة ومطورة بالمعايير القياسية وفي الغالب تكون جميلة من ناحية التصميم، قم بزيارة هذه المواقع وشاهد آلاف المواقع التي أبدعت واستخدمت المعايير القياسية لكي تبدع:
CSS Vault
CSS Beauty
Stylegala
Unmatched Style
Web Standards Awards
CSS Import
Weekly Standards
CSS Drive
css thesis
Web Creme
Design