نبذة عن البلوتوث (Bluetooth) مدعم بصور

لماذا سميت هذه التكنولوجيا باسم بلوتوث؟


تعود التسمية إلى ملك الدينمارك هارولد بلوتوث Harald Bluetooth الذي وحد الدنمارك والنوروي وادخلهم في الديانة المسيحية توفى في 986 في معركة مع ابنه. واختير هذا الاسم لهذه التكنولوجيا للدلالة على مدى اهمية شركات في الدينمارك والنوروي والسويد وفنلند إلى صناعة الاتصالات، بالرغم من أن التسمية لا علاقة لها بمضمون التكنولوجيا…

Harald Bluetooth was king of Denmark around the turn of the last millennium. He managed to unite Denmark and part of Norway into a single kingdom then introduced Christianity into Denmark. He left a large monument, the Jelling rune stone, in memory of his parents. He was killed in 986 during a battle with his son, Svend Forkbeard. Choosing this name for the standard indicates how important companies from the Baltic region (nations including Denmark, Sweden, Norway and Finland) are to the communications industry, even if it says little about the way the technology works.

الاتصال بين الاجهزة المختلفة بدون اسلاك

 

 

 

 

تكنولوجيا الاتصال (بلوتوث) اللاسلكية هي مواصفات عالمية لربط كافة الاجهزة المحمولة مع بعضها البعض مثل الكمبيوتر والهاتف النقال والكمبيوتر الجيبي والاجهزة السمعية والكاميرات الرقمية. بحيث تتمكن هذه الاجهزة من تبادل البيانات ونقل الملفات بينها وبنها وبين شبكة الانترنت لاسلكياً. تم تطوير تكنولوجيا الاتصال اللاسلكي البلوتوث بواسطة مجموعة من المهتمين يطلق عليهم اسم Blutooth Special Interest Group GIS

 

 

هناك الكثير من الطرق التي من خلالها يمكن ربط الاجهزة الالكترونية مع بعضها البعض مثل توصيل الكمبيوتر بلوحة المفاتيح او بالماوس أو بالطابعة أو بالماسحة الضوئية وذلك من خلال اسلاك التوصيل المؤلوفة. كما يمكن توصيل المفكرة الشخصية الالكترونية بجهاز الحاسوب لتبادل المعلومات من خلال اسلاك خاصة. كما ان جهاز التلفزيون وجهاز الفيديو وجهاز استقبال المحطات الفضائية كلها تتصل مع بعضها من خلال كوابل خاصة ويتم التحكم بها من خلال اجهزة الرموت كنترول التي تعمل في مدى الاشعة تحت الحمراء. اما جهاز التلفون المتنقل يتصل بالقاعدته من خلال امواج الراديو تعمل على مسافة محدودة (50 متر). وجهاز الستيريو يتصل بالسماعات من خلال اسلاك توصيل
 


 

 

الاجهزة السابقة الذكر وغيرها الكثير تتواجد في كل بيت ويطلق عليها اجهزة الكترونية. وحتى هذا اليوم تترابط هذه الاجهزة من خلال اسلاك توصيل. إن توصيل هذه الاجهزة في اغلب الاحيان مزعج من الناحية الجمالية ومربك من الناحية العملية. وقد يشعر المرء أنه عليه دراسة تخصص الهندسة الالكترونية ليتمكن بنسه من ضبط هذه الاجهزة والاستفادة القصوى منها.

في هذا الموضوع من تفسيرات فيزيائية سوف نقدم شرح مبسط لتكنولوجيا جديدة تعرف باسم البلوتوث التي ستخلصنا من كل هذه المتاعب بالاضافة إلى توصيل اجهزة عديدة مع بعضها البعض لم تكن تخطر على بالنا ان ذلك سيصبح ممكنا في يوم من الايام.


توضيح مشكلة التوصيل بين الاجهزة


ان توصيل جهازين الكترونين مع بعضهما البعض يحتاج إلى توافق في العديد من النقاط، من هذه النقاط نذكر
(1) كم عدد الاسلاك اللازمة لتوصيل جهازين؟ ففي بعض الاحيان يكون سلكين فقط مثل توصيل الستيريو بالسماعات وفي احيان اخرى يتطلب الامر 8 اسلاك أو 25 سلك كالوصلات المستخدمة في الكمبيوتر واجهزته الطرفية.
(2) ما نوع التوصيل المستخدم بين الأجهزة لتبادل المعلومات؟ هل هو على التوالي أم على التوازي؟ فمثلا الكمبيوتر يستخدم الطريقتين للتوصيل من خلال المخارج المثبتة في لوحة الأم فتصل الطابعة مع الكمبيوتر على التوازي أما لوحة المفاتيح والمودم فيتصلا مع الكمبيوتر على التوالي.
(3) ما نوع البيانات المتبادلة بين الأجهزة؟ وكيف تترجم إلى اشارات خاصة تستجيب لها الاجهزة؟ هذا ما يعرف باسم البروتوكول Protocol. وهذا البروتوكولات يتم استخدامها من قبل جميع الشركات المصنعة فمثلاً يمكن توصيل جهاز فيديو من نوع Sony مع جهاز تلفزيون من نوع JVC. وذلك لان البروتوكولات المستخدمة لتبادل المعلومات موحدة مسبقاً.

هذه النقاط التي استخدمها المنتجون (الشركات المصنعة للاجهزة الالكترونية) جعلت من الصعب التحكم في كمية الوصلات المستخدمة حتى ولو تم استخدام اسلاك ملونة للتميز بينها كما أنه لا يمكن ربط كافة الاجهزة الالكترونية مع بعضها البعض مثل الكمبيوتر وملحقاته واجهزة الاتصالات واجهزة الترفيه المنزلية بعضها البعض لان ذلك يتطلب اعداد بروتوكولات جديدة واضافة المزيد من الاسلاك.



فكرة التوصيل اللاسلكي (البلوتوث Bluetooth)

 


 

 

 

البلوتوث هي تكنولوجيا جديدة متطورة تمكن من توصيل الاجهزة الالكترونية مثل الكمبيوتر والتلفون المحمول ولوحة المفاتيح وسماعات الرأس من تبادل البيانات والمعلومات من غير اسلاك أو كوابل أو تدخل من المستخدم.

وقد انضمت أكثر من 1000 شركة عالمية لمجموعة الاهتمام الخاص بالبلوتوث Bluetooth Special Interest Group وهي ما تعرف اختصارا بـ SIG وذلك لتحل هذه التكنولوجيا محل التوصيل بالاسلاك


ما الفرق بين البلوتوث والاتصال اللاسلكي


لاشك أن الاتصال اللاسلكي مستخدم في العديد من التطبيقات مثل التوصيل من خلال استخدام اشعة الضوء في المدى الاشعة تحت الحمراء وهي اشعة ضوئية لا ترى بالعين وتعرف باسم تحت الحمراء لان لها تردد اصغر من تردد الضوء الأحمر).
تستخدم الاشعة تحت الحمراء في اجهزة التحكم في التلفزيون (الرموت كنترول) وتعرف باسم Infrared Data Association وتختصر بـ IrDA كما انها تستخدم في العديد من الاجهزة الطرفية للكمبيوتر. بالرغم من ان الاجهزة المعتمدة على الاشعة تحت الحمراء إلا أن لها مشكلتين هما:
المشكلة الأولى: أن التكنولوجيا المستخدمة فيها الاشعة تحت الحمراء تعمل في مدى الرؤية فقط line of sight أي يجب توجيه الرموت كنترول إلى التلفزيون مباشرة للتحكم به.
المشكلة الثانية: أن التكنولوجيا المستخدمة فيها الاشعة تحت الحمراء هي تكنولوجيا واحد إلى واحد one to one أي يمكن تبادل المعلومات بين جهازين فقط فمثلا يمكن تبادل المعلومات بين الكمبيوتر وجهاز الكمبيوتر المحمول بواسطة الاشعة تحت الحمراء أما تبادل المعلومات بين الكمبيوتر وجهاز الهاتف المحمول فلا يمكن.

تكنولوجيا البلوتوث جاءت للتغلب على المشكلتين سابقتي الذكر حيث قامت شركات عديدة مثل Siemens و Intel و Toshiba, Motorola و Ericsson بتطوير مواصفات خاصة مثبته في لوحة صغيرة radio module تثبت في اجهزة الكمبيوتر والتلفونات واجهزة التسلية الالكترونية لتصبح هذه الاجهزة تدعم تكنولوجيا البلوتوث والتي سيصبح الاستفادة من ميزاتها على النحو التالي:

* اجهزة بدون اسلاك: وهذا يجعل نقل الاجهزة وترتيبها في السفر او في البيت سهلا وبدون متاعب.

* غير مكلفة بالمقارنة بالاجهزة الحالية.

* سهلة التشغيل: تستطيع الاجهزة من التواصل ببعضها البعض بدون تدخل المستخدم وكل ما عليك هو الضغط على زر التشغيل واترك الباقي للبلوتوث ليتحوار مع الجهاز المعني بالامر من خلال الموديول مثل تبادل الملفات بكافة انواعها بين الاجهزة الالكترونية.

تعمل وسيلة اتصال البلوتوث عند تردد 2.45 جيجاهيرتز وهذا التردد يتفق مع الاجهزة الطبية والاجهزة العلمية والصناعية مما يجعل انتشار استخدامه سهل. فمثلا يمكن فتح باب الكارج من خلال اشعة تحت الحمراء يصدرها جهاز خاص لذلك ولكن باستخدام البلوتوث يمكن فتح الكراج باستخدام جهاز الهاتف النقال.


ماذا عن التشويش الذي قد يحدث نتيجة للتداخلات بين الاشارات المتبادلة


من المحتمل أن يتسائل القارئ إذا كانت الاجهزة سوف تبادل المعلومات والبيانات باشارات راديو تعمل عند تردد 2.45 جيجاهيرتز. فماذا عن التداخلات التي قد تسبب في التشويش الذي قد نلاحظه على شاشة التلفزيون عندما تتداخل مع اشارات لاسلكية!!
مشكلة التداخل تم حلها بطريقة ذكية حيث أن اشارة البلوتوث ضعيفة وتبلغ 1 ميليوات إذا ما قورنت باشارات اجهاز الهاتف النقال التي تصل إلى 3 وات. هذا الضعف في الإشارة يجعل مدى تأثير اشارات البلوتوث في حدود دائرة قطرها 10 متر ويمكن لهذه الاشارات من اختراق جدراان الغرف مما يجعل التحكم في الأجهزة يتم من غرفة لاخرى دون الحاجة للانتقال مباشرة للأجهزة المراد تشغيلها.

عند تواجد العديد من الاجهزة الالكترونية في الغرفة يمكن أن يحدث تداخل لاننا ذكرنا أن مدى تأثير البلوتوث في حدود 10 متر وهو اكبر من مساحة الغرفة ولكن هذا الاحتمال غير وارد لان هناك مسح متواصل لمدى ترددات اشارة البلوتوث، وهذا مايعرف باسم spread-spectrum frequency hopping حيث أن المدى المخصص لترددات البلوتوث هي بين 2.40 إلى 2.48 جيجاهيرتز ويتم هذا المسح بمعدل 1600 مرة في الثانية الواحدة. وهذا ما يجعل الجهاز المرسل يستخدم تردد معين مثل 2.41 جيجاهيرتز لتبادل المعلومات مع جهاز أخر في حين أن جهازين في نفس الغرفة يستخدموا تردد آخر مثل 2.44 جيجاهيرتز ويتم اختيار هذه الترددات تلقائيا وبطريقة عشوائية مما يمنع حدوث تداخلات بين الاجهزة، لانه لا يوجد اكثر من جهازين يستخدما نفس التردد في نفس الوقت. وان حدث ذلك فإنه يكون لجزء من الثانية.


بيتك يدعم (البلوتوث Bluetooth)


لنفترض انك حصلت على بيت عصري اجهزته تعمل بتكنولوجيا البلوتوث مثل جهاز تلفزيون ورسيفر وجهاز DVD واجهزة ستيريو سمعية وكمبيوتر وهاتف نقال. كل جهاز مما سبق يستخدم البلوتوث. كيف ستعمل هذه الاجهزة؟

عندما تكون الاجهزة مزودة بتكنولوجيا البلوتوث فإن هذه الاجهزة تتمكن من معرفة المطلوب منها دون تدخل من المستخدم حيث يمكنها الاتصال فيما بينها فتعرف فيما اذا كان مطلوب منها نقل بيانات مثل بيانات البريد الالكتروني من جهاز الهاتف المحمول إلى الكمبيوتر أو التحكم بأجهزة أخرى مثل تحكم جهاز الستيريو بالسماعات. حيث تنشئ شبكة تواصل صغيرة بين الأجهزة وتوابعها تعرف باسم الشبكة الشخصية personal-area network وتختصر PAN أو باسم البيكونت piconet تستخدم كل شبكة احد الترددات المتوفرة في المدى من إلى 2.48 جيجاهيرتز.

لنأخذ على سبيل المثال جهاز الهاتف النقال وقاعدته فالشركة المصنعة قد وضعت شريحتي بلوتوث في كل منهما، وتم برمجة كل وحدة بعنوان address محدد يقع في المدى المخصص لهذا النوع من الاجهزة. فعند تشغيل القاعدة فإنها ترسل اشارة راديو لاجهزة الاستقبال التي تحمل نفس العنوان وحيث أن الهاتف النقال يحمل نفس العنوان المطلوب فإنه يستجيب للاشارة المرسلة ويتم انشاء شبكة (بيكونت) بينهما. وعندها لا يستجيب هذين الجهازين لأية اشارات من أجهزة مجاورة لانها تعتبر من خارج تلك الشبكة.

كذلك الحال مع الكمبيوتر واجهزة الترفيه الالكترونية تعمل بنفس الالية حيث تنشئ شبكات تربط الاجهزة بعضها ببعض طبقا للعناوين التي صممت من قبل الشركات المصنعة. وعندها تتواصل هذه الاجهزة التي تصبح ضمن الشبكة الخاصة وتتبادل المعلومات بينها باستخدام الترددات المتاحة. ولا تتدخل اجهزة شبكة بأجهزة شبكة مجاورة لان كل منها يعمل بتردد مختلف.

وقد تمت برمجة هذه شرائح البلوتوث بكل المعلومات اللازمة لتشغيلها وعمل المطلوب منها دون تدخل من المستخدم.

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/bluetooth/" rel="tag">BlueTooth</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%84%d9%88%d8%aa%d9%88%d8%ab/" rel="tag">البلوتوث</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a8%d8%b5%d9%88%d8%b1/" rel="tag">بصور</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%b9%d9%86/" rel="tag">عن</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d9%85%d8%af%d8%b9%d9%85/" rel="tag">مدعم</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d9%86%d8%a8%d8%b0%d8%a9/" rel="tag">نبذة</a>

ما هي ال بلوتوث Bluetooth؟

ما هي ال بلوتوث Bluetooth؟

الكاتب: غير معروف

ما هي ال” بلوتوث”BLUETOOTH؟

أبدأ بإذن الله عده مقالات للتعريف بتقنية “بلوتوث”المستخدمة كوسيلة اتصال لاسلكية ومدعمه من كبرى شركات الاتصالات المختلفة وأيضا شركات الحاسبات وتوافقها مع نظم التشغيل المختلفة

المقالة الأولى:

ما هي تقنية “بلوتوث “” Bluetooth؟

تعريف: تقنية “بلوتوث” هي حقيقة عبارة عن معيار(أو طريقه) للاتصال اللاسلكي عبر موجات الراديو(RF) قصير المدى بين أجهزه تشكل شبكه شخصيه محدودة المسافة(PAN) (حوالي 10 أمتار)…..وبالتالي أي جاهزين يتبعوا نفس هذا المعيار يمكنهم الاتصال وتبادل البيانات فيما بينهم دون الحاجة إلى اتصال مباشر فيما بينهم ….مثلا مجموعه من الأجهزة التي تستخدم أل”بلوتوث”مثل جهاز المحمول والكاميرا الرقمية والمفكرة الشخصية وحتى الطابعة وأجهزة تسخين الطعام(Microwave Oven) والثلاجة..يمكنها أن تشكل شبكه متكاملة متصلة ببعضها بمجرد تشغيلها..فعلى سبيل المثال يمكنك أن تحمل جهازك المحمول في جيبك وترسل بريد إلكتروني عبر الإنترنت دون التوصيل بالمحمول أو حتى ممكن من جهاز تسخين الطعام ان يرسل رسالة إلى محمولك تخبرك أن الطعام جاهز أو حتى جهاز الحاسب المحمول يمكنه أن يرسل أمرا إلى الطابعة للطباعة وغيرها من التطبيقات الكثيرة..

ولكن كيف نشأت؟
دعونا نلقي نظره سريعة عن التوصيلات في حياتنا اليومية
هناك طرق عده لربط الأجهزة الإلكترونية ببعضها البعض فمثلا:
توصيل الحاسب الآلي بلوحة المفاتيح أو بالفارة أو بالطابعة أو بوحدة المعالجة المركزية أو بالماسحات الضوئية و ذلك من خلال أسلاك التوصيل المعروفة والملموسه -وأيضا توصيل المفكرة الشخصية (PDA)بالحاسب الآلي عبر أسلاك خاصة لتبادل المعلومات

وأيضا أجهزة “T.V”و”VCR” وجهاز استقبال الأقمار الصناعية تتصل فيما بينها بكوابل خاصه ويمكن التحكم بها عن بعد عن طريق التحكم عن بعد باستخدام الأشعة تحت الحمراء
وأجهزه الهاتف اللاسلكية المنزلية قصيرة المدى (حوالي 50 مترا) والتي تتصل بقاعدتها عبر موجات الراديو(RF) والتي بدورها (القاعدة) تتصل بخدمة الاتصال عبر سلك خاص
وغيرها الكثير من الأجهزة الإلكترونية والتي يتخيل إلينا أننا يلزمنا دكتوراه في الهندسة الإلكترونية لكي نفهم فن التوصيلات ببعضها البعض وتعقيداتها

إذا فما المشكلة هنا؟
لنرى… كم عدد الأسلاك اللازمة لربط جاهزين…بعض الأحيان اثنين مثل سماعة الرأس بالحاسب أو 8 أ16 أو 25 مثل توصيل الحاسب بالأجهزة الطرفية له لكن بمجرد الربط تظهر بعض الأسئلة:
عند إرسال البيانات هل يتم الإرسال بشكل متوالي (أي واحد “بت” في نفس الوقت على نفس الموصل) أم بشكل متوازي (8 أو 16…”بت”في نفس الوقت كمجموعه)؟فمثلا اتصال الفارة ولوحه المفاتيح توالي بينما الطابعة اتصالها توازي…
وأيضا كيف يتم معرفة أن البيانات المرسلة هي نفسها المستقبلة في الجهة الأخرى والذي أدى إلى تطوير “لغة”تفاهم من أوامر واستجابات لكي تفهم الأجهزة المختلفة الصنع والمتعددة بعضها البعض وهذا ما يسمى”معيار””protocol”

النقاط التي استخدمها المنتجون (الشركات المصنعة للأجهزة الإلكترونية) جعلت من الصعب التحكم في كمية الوصلات المستخدمة حتى ولو تم استخدام أسلاك ملونة للتميز بينها كما أنه لا يمكن ربط كافة الأجهزة الإلكترونية مع بعضها البعض مثل الكمبيوتر وملحقاته وأجهزة الاتصالات وأجهزة الترفيه المنزلية بعضها البعض لان ذلك يتطلب إعداد بروتوكولات جديدة وإضافة المزيد من الأسلاك
لذلك جاءت فكره “بلوتوث”…كانت أول من بدأها شركة اريكسون Erricson.والتي بدأته سنة1994 تحت ما يسمى “بلوتوث” وتبعتها شركات كثيرة التي انضمت إلى الاهتمام بهذه التقنية (أكثر من ألف شركه) تحت ما يسمى”مجموعة الاهتمام الخاصة ب”بلوتوث””أو
“Bluetooth special interest group (SIG)”
لتحل هذه التكنولوجيا محل أسلاك التوصيل

ما الفرق بين ال”بلوتوث” و الاتصال اللاسلكي(عن طريق الأشعة تحت الحمراء)؟

لاشك أن الاتصال اللاسلكي مستخدم في العديد من التطبيقات مثل التوصيل من خلال استخدام أشعة الضوء في المدى الأشعة تحت الحمراء وهي أشعة ضوئية لا ترى بالعين وتعرف باسم تحت الحمراء لان لها تردد اصغر من تردد الضوء الأحم

تستخدم وسيلة الاتصال بواسطة الأشعة تحت الحمراء بما يعرف ب”IrDA””Infrared Data Association” في التحكم في العديد من الأجهزه الإلكترونية مثل التلفاز و ال”VCR” وأجهزة “receiver” كما أنها تستخدم في العديد من الأجهزة الطرفية للحاسب الآلي (مثل لوحة المفاتيح والفارة)….ملحوظة: في معظم الحواسيب الآلية وغيرها من الأجهزة الرقمية يتم استخدام الأشعة تحت الحمراء كاتصال رقمي (الأشعة تنتقل كنبضات متتابعة تشكل عدد البتات المنقولة كبيانات إلى الدائرة المستقبلة المتفقه معها في التردد الناقل للبتات)

على الرغم رخص ثمن وكفاءة تقنية الأشعة تحت الحمراء كوسيلة اتصال لاسلكي للأجهزة إلا أنها لها عيبين رئيسيين:
1- تعتمد تقنية الاتصال بواسطة الأشعة تحت الحمراء على مدى الرؤية فقط”Line of sight “أي التوجيه المباشر و على خط مستقيم

2- تقنية الأشعة تحت الحمراء عبارة عن تقنية “واحد إلى واحد””One-to-One” بحيث يتم النقل بين جهازين فقط في نفس الوقت فمثلا يمكن تبادل المعلومات بين الكمبيوتر وجهاز الكمبيوتر المحمول بواسطة الأشعة تحت الحمراء أما تبادل المعلومات بين الكمبيوتر وجهاز المفكرة الشخصية في نفس الوقت فلا يمكن

وجاءت تقنية ال”بلوتوث” لتحل هاتين المشكلتين حيث قامت شركات اريكسون وتوشيبا وانتل وسيمنز و موتورولا بتطوير مواصفات خاصة في لوحة صغيره”RADIO MODULE” (عبارة عن شريحة صغيره و رخيصه) تثبت في الحواسيب والطابعات والأجهزة المحموله والأجهزة المنزلية..إلخ هذه الشريحه تحل محل الأسلاك عن طريق استقبال الأوامر أو البتات من الجهاز ونقله لاسلكيا بتردد معين يبلغ( حوالي2.45 جيجا هرتز) إلى جهاز الاستقبال الذي يترجمه إلى الأوامر الصادره له عبر نفس الشريحة المثبتة فيه أيضا.

ما هي ميزات تقنية “بلوتوث”؟
معيار من التقنية يمكن من خلاله توفير اتصال لا سلكي بين الأجهزه المحمولة إذا هو لا سلكي يعتمد على موجات الراديو فيتجاوز مرحلة ” مدى الرؤية فقط”

رخيص الثمن ( ثمن الشريحة يترواح بين 5 –20 دولار)

يستهلك قدره”power” قليل بمقارنته بغيره من تقنيات اللاسلكي

يجتنب أي تشويش مع غيره من الأجهزه المحموله(سيأتي شرحه فيما بعد)

يمكن نقل البيانات و الأصوات عن طريقه

ملحوظة:
تعمل وسيلة اتصال البلوتوث عند تردد 2.45 جيجاهيرتز وهذا التردد يتفق مع الاجهزة الطبية والاجهزة العلمية والصناعية مما يجعل انتشار استخدامه سهل. فمثلا يمكن فتح باب الكارج من خلال اشعة تحت الحمراء يصدرها جهاز خاص لذلك ولكن باستخدام البلوتوث يمكن فتح الكراج باستخدام جهاز الهاتف النقال.

لماذا سميت هذه التقنية ب “بلوتوث”؟
تعود التسمية إلى ملك الدانمارك هارولد بلوتوث Harold Bluetooth الذي وحد الدانمارك والنوروي أدخلهم في الديانة المسيحية توفى في 986 في معركة مع ابنه. واختير هذا الاسم لهذه التكنولوجيا للدلالة على مدى أهمية شركات في الدانمارك والنوروي والسويد وفنلندا إلى صناعة الاتصالات، بالرغم من أن التسمية لا علاقة لها بمضمون التكنولوجيا

أرجو أن تعم الإفادة بهذه المقدمة الشاملة عن تقنية ال”بلوتوث”

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/bluetooth/" rel="tag">BlueTooth</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84/" rel="tag">ال</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a8%d9%84%d9%88%d8%aa%d9%88%d8%ab/" rel="tag">بلوتوث</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d9%85%d8%a7/" rel="tag">ما</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d9%87%d9%8a/" rel="tag">هي</a>

بلو توث BlueTooth

بلو توث BlueTooth

الكاتب: غير معروف

تعريف البلوتوث :

بلوتوث هو معيار تم تطويره من قبل مجموعة من شركات الالكترونيات للسماح لأي جهازين الكترونيين – حاسوبات وتلفونات خلوية ولوحات المفاتيح – بالقيام بعملية اتصال لوحدهما بدون أسلاك أو كابلات أو أي تدخل من قبل المستخدم .

صمم بلوتوث كمعيار من أجل أن يعمل على طبقتين :

1) يوفر أرضية للاتفاق من خلال الدرجة المادية – فمعيار بلوتوث هو معيار درجات تردد الراديو

2) ويوفر أرضية للاتفاق في الدرجات التي هي أعلى من الدرجة المادية، فهو يحل مسائل من قبيل متى سيتم ارسال البيانات ومعدل ارسال البيانات والتأكد من وصول البيانات بصورة خالية من الخطأ .

الشركات التي تنتمي إلى مجموعة الاهتمام الخاص ببلوتوث ، والتي يقدر عددها بحوالي 1000 شركة ، تريد أن تحل اتصالات الراديو البلوتوثية محل الأسلاك لوصل خطوط الهاتف والكمبيوترات .

كيفية التخلص من الأسلاك في الاتصالات؟

في الواقع ، هناك طريقتين للتخلص من ازعاج الأسلاك .
الطريقة الأولى : هي عن طريق نقل البيانات من خلال أشعة الضوء خصوصا الأشعة تحت الحمراء . الأشعة تحت الحمراء تُستعمل كثيرا في أجهزة التحكم عن البعد الخاصة بالتلفزيونات remote controller . وتُستعمل أيضا في وصل بعض الكمبيوترات مع أجهزة خارجية باستعمال معيار خاص يسمى IrDA Infrared Data Association أو جمعية البيانات تحت الحمراء

سلبيات الأشعة تحت الحمراء

اتصالات الأشعة تحت الحمراء يُعتمد عليها ولا تكلف كثيرا لاضافتها إلى الأجهزة. ولكن هناك سلبيتين اثنتين في الأشعة تحت الحمراء .

أولا: الأشعة تحت الحمراء هي تكنولوجيا تعتمد على خط النظر. فعلى سبيل المثال، يجب عليك أن توجه جهاز التحكم عن البعد باتجاه التلفاز لكي تقوم باصدار الأوامر .

ثانيا: الأشعة تحت الحمراء هي تكنولوجيا تعتمد على الفردية. فمن خلال الأشعة تحت الحمراء تستطيع أن ترسل البيانات من كمبيوترك الشخصي إلى المحمول، ولكنك لا تستطيع أن ترسل هذه البيانات من كمبيوترك الشخصي إلى المحمول وكمبيوتر آخر في نفس الوقت.

الطريقة الثانية : للتخلص من الأسلاك هو استعمال عملية تزامن الكابل أو cable synchronizing . اذا كان لديك Palm Pilot أو أي PDA فأنت اذن تعرف شيئا ما عن عملية تزامن البيانات ،ففي عملية التزامن يقوم الفرد بوصل الـPDA إلى كمبيوتره الشخصي – غالبا عن طريق كابل – ويبدأ بعملية تزامن البيانات بحيث أن البيانات الموجودة في الكمبيوتر الشخصي هي نفس البيانات الموجودة في الـPDA. هذه العملية تجعل الـPDA مفيدة جدا لبعض الناس، ولكن عملية تزامن البيانات هي مزعجة ومملة على المدى البعيد لأنك تضطر في الغالب إلى وصل الـPDA بكمبيوترك الشخصي.

الهدف من إنشاء بلوتوث

الهدف من انشاء بلوتوث هو التخلص من المشاكل التي تصاحب الأشعة تحت الحمراء وعملية تزامن الكابل. فقد قامت بعض الشركات العملاقة المساهمة في هذا المشروع من أمثال سيمينز وانتل وتوشيبا وموتورولا وايريكسون قامت بصنع جهاز دائري صغير يُوضع في أجهزة الكمبيوتر والتلفون.

فوائد بلوتوث

فمن وجهة نظر المستخدم العادي، فإن لبلوتوث ثلاثة فوائد :

1) بلوتوث هو لاسلكي، فلا تحتاج إلى حمل الكثير من الأسلاك عند الانتقال من مكان إلى آخر! وأيضا تستطيع أن تصمم غرفة الكمبيوتر من دون القلق بشأن الأسلاك

2) رخيص الكلفة

3) لا تحتاج أن تفكر في الأمر: بلوتوث لا يطلب منك القيام بأي شيء، فأجهزة بلوتوث تجد بعضها الأخر بنفسها، وتقوم بالتحدث إليها بنفسها بدون الحاجة إلى التدخل من قبل المستخدم.

تردد البلوتوث

بلوتوث يرسل اشاراته بتردد يبلغ GHz 2.45 وقيمة هذا التردد قد تم الاتفاق عليه من قبل الاتفاقية العالمية لاستعمال الأجهزة الصناعية والعلمية والطبية ISM . بعض من الأجهزة التي أنت على علم بها تستثمر هذا التردد في صالحها من مثل أدوات مراقبة الرضع وأجهزة التحكم عن بعد التي تفتح كاراجات السيارات، والجيل الجديد من التلفونات اللاسلكية – جميعها تستعمل قيم التردد التي تم استحداثها من قبل ISM . عملية التأكد من أن اشارات بلوتوث لا تتداخل مع اشارات بقية الأجهزة أصبح من الأمور المهمة أثناء تطوير بلوتوث.

كيفية التخلص من عملية تداخل الاشارات؟

من احدى الطرق التي يتجنب بها بلوتوث التداخل مع بقية الأنظمة هو ارسال اشارات ضعيفة جدا تبلغ قوتها 1 ملي وات. ومن أجل المقارنة، نقول بأن أقوى تلفون خلوي يستطيع ارسال اشارات تبلغ قوتها 3 وات. ضعف قوة اشارات البلوتوث – والتي تبلغ مداها 10 أمتار فقط – يمنع تداخل موجات كمبيوترك الشخصي مثلا مع أجهزة التلفون أو التلفزيون. ولكن على الرغم من ضعف قوة هذه الاشارات، فإن الحوائط الموجودة في منزلك لا تستطيع منع اشارات بلوتوث من المرور، مما يسمح لهذه التكنولوجيا الجديدة بالتحكم في الأجهزة الموجودة في غرف مختلفة.

Spread Spectrum Frequency Hopping

قد تظن أن اشارات الأجهزة التي تعمل بتكنولوجيا بلوتوث والموجودة في غرفة معينة، قد تظن أن اشاراتها ستتداخل فيما بينها مما يؤثر في عملية الاتصال. ولكن هذا أمر بعيد الحدوث لأن الأجهزة ستكون على ترددات مختلفة وفي أوقات مختلفة مستخدمة تقنية معينة تسمى وثبة تردد الطيف المتد spread-spectrum frequency hopping . باستخدام هذه التقنية فإن جهاز ما سيستعمل 79 تردد فردي مختلف بصورة عشوائية في دائرة معينة وقيمة التردد ستختلف بطريقة دورية.

ولكن في حالة بلوتوث، فإن الجهاز المرسل سيغير قيمة التردد 1600 مرة في كل ثانية، مما يعني أن أجهزة أكثر تستطيع الاستفادة من طيف الراديو المحدد. وعلى ذلك، فإن هناك احتمال بعيد جدا أن يقوم جهازا بلوتوث باستعمال نفس التردد في نفس الوقت.

الشبكات الشخصية

عندما يتقارب جهازي بلوتوث من بعضهما البعض، فإن حديث الكتروني سيجري لمعرفة إن كانت هناك بيانات للمشاركة أو اذا على الجهاز الأول التحكم في الجهاز الثاني. هذا الأمر كله يجري بدون الحاجة إلى ضغط إي زر أو اصدار أي أمر، فهذا الحديث الالكتروني سيأخذ مجراه بشكل تلقائي. وعندما يتم الاتصال ما بين الجهازين، فإنه يتم تكوين شبكة معينة ما بين الجهازين. وتقوم أنظمة بلوتوث بعدئذ بانشاء شبكة شخصية قد تمتد لغرفة كاملة أو تمتد لمتر أو أقل. وعندما يتم تكوين الشبكة الشخصية فإن الجهازين يقومان بتغيير التردد بطريقة واحدة وفي وقت واحد حتى لا يتم التداخل مع شبكات شخصية أخرى التي قد تكون موجودة في نفس المكان.

مثال على تقنية بلوتوث

لننظر الآن إلى مثال لنرى كيف أن أجهزة بلوتوث تقوم بانشاء الشبكات الشخصية وكيف أن الترددات المختلفة تمنع حدوث عمليات التداخل. لنفترض مثلا بأنه لديك غرفة اعتيادية تحوي الأمور الاعتيادية. فهناك استريو، DVD وجهاز مستقبل للساتيلات وتلفزيون بالاضافة إلى جهاز تلفون لاسلكي وجهاز كمبيوتر شخصي. كل هذه الأجهزة مزودة ببلوتوث.

فالتلفون اللاسلكي يحوي على نظام بلوتوث مرسل في قاعدة التلفون ونظام آخر في محمول التلفون. الشركة المصنعة لهذا التلفون أعطت عنوان معين لكل وحدة. وهذا العنوان يقع ضمن مجموعة من العناوين الخاصة بجهاز معين. عندما يتم تشغيل قاعدة التلفون، فإن قاعدة التلفون تبدأ بارسال اشارات الراديو في كل جهة بحثا عن أي وحدة تحوي عنوانا في مدى معين. ولأن محمول التلفون يحوي ذلك العنوان، فإنه يستقبل هذه الاشارات ويتم انشاء شبكة شخصية. والآن، حتى اذا لو تم ارسال اشارات إلى أحد الأجهزة المكونة لهذه الشبكة، فإن هذه الأجهزة ستتجنبها لأنها لم تأتي من داخل الشبكة. نفس المرحلة تبدأ ما بين الكمبيوتر وجهاز الاستريو. ومن ثم فإن كل شبكة شخصية تغير تردد الاتصال فيما بينها وعلى ذلك فإن أي شبكة لا تستطيع التأثير في شبكة أخرى.

والآن لدينا ثلاث شبكات شخصية ما بين:

1) قاعدة التلفون اللاسكلي ومحموله

2) الكمبيوتر وجهاز الاستريو

3) التلفزيون ومستقبل الساتيلايت

وإنه لأمر بعيد الحدوث أن تتداخل موجات كل شبكة مع شبكة أخرى لأن كل شبكة تغير ترددها ألاف المرات في كل ثانية. واذا حدث التداخل، فإن الاضطراب سيستمر لأجزاء من الثانية ومن ثم تعاد الأمور إلى حالتها الطبيع

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/bluetooth/" rel="tag">BlueTooth</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a8%d9%84%d9%88/" rel="tag">بلو</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%aa%d9%88%d8%ab/" rel="tag">توث</a>

كيفية إعداد شبكة لاسلكية بين جهازين


كيفية إعداد شبكة لاسلكية بين جهازين

كاتب الموضوع / خالد خليفة

 

كيفية إعداد شبكة لاسلكية بين جهازين لمشاركة الانترنت والطابعات والملفات
 

لدينا جهازين كمبيوتر مثلا جهاز مكتبي وجهاز آخر لابتوب , الجهاز المكتبي موصول بالانترنتDSL وعليه طابعة ونريد عمل شبكة لاسلكية بين الجهازين تقنية (add-hoc ).


وهدف هذه الشبكة التي سأقوم بشرح طريقة إعدادها هو:
o ايصال الانترنت الى جهاز اللابتوب بحيث يمكنه الدخول الى الانترنت من خلال اتصاله بالجهاز الأخر.
o استخدام جهاز اللابتوب للطابعة.
o مشاركة الملفات بين الجهازين.

يجب ان يتوفر كرت شبكة لاسلكي في الجهازين التي نريد عمل شبكة بينهما.

خطوات تكوين الشبكة اللاسلكية بين الجهازين:
• أولا / إعداد الجهاز المكتبي الذي عليه الانترنت والطابعة:
نذهب الى خصائص إتصال الشبكة اللاسلكية

ثم نختار Wireless Network ونضغط على Advanced

ثم نختار الخيار الأخير ( Computer-to-computer )
ونحدد على الخيار ( Automatically connect to non-preferred network )

اضغط على Add لانشاء اتصال جديد

Network name : اسم الشبكة المراد انشائها.
Data encryption : لوضع حماية بكلمة مرور على الشبكة.
ثم قم بالتحديد على الخيار الأخير ثم اضغط موافق.

ثم نذهب الى اعدادات شبكة الاتصال ثم إعدادات TCP/IP

ونضع أي بي لشبكة الاتصال
مثلا : 192.168.1.5 في الجهاز الأول

• ثانيا / إعداد الجهاز اللابتوب الذي يريد الاتصال بالانترنت ومشاركة الطابعة:
في جهاز اللابتوب نقوم بوضع الايبي
192.168.1.6
ثم نقوم بالبحث عن الشبكات ونجد هذه الشبكة كما في المثال ( khalid ) ونقوم بالاتصال بها.

مشاركة الملفات والانترنت والطابعة بين الجهازين:

• أولا / إعداد الجهاز المكتبي :
نقوم بالخطوات التالية:
1- من لوحة التحكم نقوم بفتح معالج شبكة الاتصال ” Network Setup Wizard ”

2- التالي

3-التالي

4- قم بالتحديد على ignore disconnected network hardware
ثم اضغط التالي

5- اختر الخيار الأول ثم اضغط التالي

6- اختر كرت الوايرليس الذي تريد الاتصال من خلاله

7- التالي

8- التالي

9- نحدد الخيار الأول لمشاركة الملفات

10- التالي

11- الآن يقوم بانشاء شبكة الاتصال وسيستغرق هذا عدة دقائق

12- قم باختيار الخيار الأخير ثم اضغط التالي

13- ثم finish

• ثانيا / إعداد جهاز اللابتوب
نقوم بنفس الخطوات السابقة ما عدا الخطوة رقم 5 نقوم باختيار الخيار الثاني:

 

..اضغط هنا لمعرفة طريقة عمل مشاركة للطابعات بعد الانتهاء من عمل الشبكة..

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a5%d8%b9%d8%af%d8%a7%d8%af/" rel="tag">إعداد</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a8%d9%8a%d9%86/" rel="tag">بين</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%ac%d9%87%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86/" rel="tag">جهازين</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a9/" rel="tag">شبكة</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d9%83%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">كيفية</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">لاسلكية</a>

تقنيات الشبكات اللاسلكية Wireless LAN Technology

تقنيات الشبكات اللاسلكية
Wireless LAN Technology
مع ظهور الكمبيوتر والدور الذي قام به في عمليات المعالجة والتخزين ظهرت أفكار جديدة لاستخدام الكمبيوتر في نقل البيانات من مكان إلى آخر أي استخدامه لأغراض تبادل البيانات ، وبذلك كان من الضروري الربط بين الحاسبات الصغيرة التي توجد في مكان واحد باستخدام الكروت الشبكية والكابلات حيث انشأت الشبكة المحلية (LAN) LOCAL AREA NETWORK، لغرض تبادل المعلومات على مستوى ضيق في مسافات قصيرة جداً و تحققت الشروط لعمل الشبكات المحلية لانتقال البيانات فيما بين الحاسبات المختلفة وبدأت شبكات الكمبيوتر بالانتشار وطورت الكابلات بالإنتقال الى الألياف الضؤئية التي تقدم سرعة ونوعية أفضل من الكابلات العادية وكذلك طورت الكروت بحيث زادت سرعاتها بشكل أكبر مما كانت عليه ومع كل ما حدث من التطور إلا أن الشبكات التي أنشئت في المباني الخاصة بالمؤسسات المختلفة تسببت في بروز مشاكل ظهرت عند نقل المكاتب من مكان الى آخر، كذلك استحداث توسعات جديدة في المبنى الواحد لأن كل ذلك يستدعي مد كابلات جديدة إلى كل مكان تريد أن تكون متصل بالشبكة الخاصة بالمبنى الواحد ناهيك عما إذا كنت خارج المبنى بمسافات قليلة أو كنت تعمل مع فريق ميدناني يمتلك أجهزة كمبيوتر محمولة وتريد أن تنقل البيانات من جهاز إلى جهاز آخر أو تستخدم برنامج تطبيقي مشترك ولمسافات كبيرة فإنك لن تستطيع ذلك إلا بتكاليف عالية أو قد لا تفكرفي ذلك ابداً ، اذاً ماهو الحل لكل مشاكل الربط بين أجهزة الكمبيوتر دون التقيد بمكان ما ؟ إن ظهور شبكات الكمبيوتر اللاسلكية هو الحل لكل المشاكل السابقة الذكر ولكن ماهي شبكات الكمبيوتر اللاسلكية وما مكوناتها ؟ كل تلك الأسئلة سنحاول الإجابة عليها من خلال موضوع الشبكات اللاسلكية .

تعريف شبكات الكمبيوتر المحلية اللاسلكية :
Computer Wireless Local Area Network
 

هي شبكة كمبيوتر محلية لاسلكية تعرف بـ (WLAN) يتم فيها الارتباط بين أجهزة الكمبيوتر في المكان الواحد باستعمال وسط لاسلكي مثل ذبذبة إرسال ( RF Radio Frequency ) أو تحت الحمراء ( IR Infra Red ) بدلاً من الكابلات وهذا يسمح للمستخدمين أن يكونوا على اتصال بالشّبكة دون الارتباط فيزيائياً بين أجهزتهم كما في الشكل (1)
 

 

http://www.geek4arab.com/up/files/1/n1.gif
التكنولوجيا المستخدمة في شبكات WLAN:

هناك نظامان يمكن أن يستخدما لإنشاء شبكات LAN اللاسلكية ويمكن أن نوجزهما كالأتي:
نظام إرسال الذبذبات( (Radio Frequency Systems وينقسم إلى نوعين هما :

ذبذبات إرسال RF)) Radio Frequency : حيث أن RF)) يمكن أن يِستخدم للاتصالات فيما يسمى (Line of sight ) وعلى المسافات الأطول ، وتخترق إشارة RF)) الجدران وتصل إلى كل مستخدم دون الحاجة إلى أن يكون هناك خط مباشر بينهم وذلك باستخدام تكنولوجيا خاصة تدعى Spread Spectrum (SS) والتي تقوم بمعايرة نفسها بحيث لا يمكن لمستخدم وحيد أن يتحكم بالآخرين والترددات المستخدمة هي Ghz2.4 – 2.5 و Ghz 5.7-5.8. وذلك حسب المقياس العالمي 802.11 IEEE
نظام الذبذبات تحت الحمراء Infra Red (IR) : حيث يتم الاتصال بين المستخدمين عبر الجزء المخفي للطيف الضوئي ويستعمل في المسافات القصيرة جداً مسافة لا تزيد عن 50 قدم وغير قادر على اختراق الحواجز ولذلك يعتبر غير مفيد لإنشاء الشبكات اللاسلكية مقارنةً بالأنظمة الأخرى .

Spread Spectrum Implementation
هناك طريقتان لـ Spread Spectrum تستخدم وفق تعليمات لاستخدامها في مجموعتي :

Direct Sequence Spread Spectrum (DSSS)
إن مصطلح (DSSS) هو طريقة معقدة لوصف نظام يتطلب إشارات على هيئة ترددات معطاه وينشرها عبر مجموعة من الترددات إلى إشارة التردد المركزي الأصلي. إن خوارزمية الانتشار هي المفتاح العلاقة بين مستوى السرعة وتغيرات التردد
قدرة النقل المحققة عبر هذا النظام هي من 1الى 2MBps وبتردد Mhz 2.4
Frequency Hopping Spread Spectrum (FHSS)

ويمتاز بمتانة قوية ضد الإختراق أو التداخل مع نظام إرسال آخر ويستخدم نفس تردد DSSS ويحقق نفس سرعة نقل البيانات

متطلبات شبكات الكمبيوتر اللاسلكية

سرفر مزود ببطاقة شبكة لاسلكية

اما أجهزة كمبيوتر شخصية (PCs) مزودة ببطائق شبكات لاسلكية تعمل بأحد الأنظمة السابقة الذكر في الوقت الحالي .

ISA Card مع Antenna اما خارجي او داخلي في الكارت نفسه أو أجهزة كمبيوتر محمولة ( ( Note Book مزودة ببطائق PCMCIA اللاسلكية .

كيف يتم التوافق
بين الشبكات السلكية اللاسلكية في المكان الواحد
إن ميزة شبكة LAN اللاسلكية هي إمكانية الاستخدام كشبكة مستقلة أو كتوسعة لشبكة LAN سلكية بحيث لايشترط أن تلغي الشبكة السلكية وإنما بالإمكان ان تعملان معاً كشبكة واحدة لذلك إذا كنت تمتلك شبكة سلكية في مؤسستك يمكنك أن توسعها بحيث يصبح جزءاً منها سلكي والأخر لاسلكي .

توسيع شبكة LAN سلكية بشبكة LAN لاسلكية
يتطلب توسيع شبكة LAN سلكية بشبكة LAN لاسلكية استخدام ما يسمى Access Points


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n2.gif
 

شكل (-2-) Access Points
والذي بدوره يعمل كجسر ( (Bridge بين الشبكتين وذلك بتوصيله بالشبكة السلكية اما بنقطة في مكان ما او في الـــ Hub أو Switch ويقوم ببث البيانات حسب النظام المتبع فيه وبإمكان المستخدمين الوصول الى موارد الشبكة السلكية . شكل (-3-)
 


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n3.gif
 

 

عيوب الشبكات اللاسلكية
أمنية تقليدية يمكن أن تخترق .

مسافات النقل تعتبر قصيرة بالمقارنة مع الشبكة السلكية.

سرعات نقل البيانات أقل بكثير من الشبكات السلكية

مشاكل مع التداخل في البيانات عندما يكون هناك أكثر من شبكه لاسلكية في مبنى واحد.

التأثيرات الجانبية على صحة الإنسان إلى حد الآن لم تعرف.

 

كل ماتريد معرفته عن اجهزة الشبكات!!
الموزِّع الشبكي (hub):
تتصل أجهزة الكمبيوتر في معظم أنواع الشبكات المحلية- عدا شبكات إيثرنت التي تستخدم كوابل محورية (coaxial cables)- بجهاز يقوم بدور نقطة وصل مركزية بين أجهزة الشبكة، وهو يدعى الموزع الشبكي (hub)، ووظيفته هي ربط قِطِع الشبكة (segments) ببعضه.
 


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n4.gif
 

 

ومن أنواع الموزِّعات:
الموزِّع المنفعِل (passive hub): يُمرِّر هذا النوع الإشارات الواردة من القِطَع (segments) المختلفة للشبكة، وتستطيع جميع الأجهزة الموصولة معه استقبال حُزَم (packets) المعلومات المارة عبره.
الموزِّع الفاعل (active hub): يحوي هذا الموزِّع أجزاء إلكترونية تُعيد توليد (regenerate) الإشارات المارة في الشبكة. وتكمن فائدته في زيادة معوِّلية الشبكة، والسماح بمسافات أكبر بين أجهزتها. ويوجد منه نوع محسَّن يُدعى الموزع الشبكي الذكي (intelligent hub).


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n5.gif
 


[color=#0066d7][b]السويتش switch
 

وقد صُمِّم جهاز آخر يدعى المحوِّل (switch) لتحديد المسار الذي تُنقَل عبره حزم (packets) المعلومات بين القِطَع (segments) المختلفة للشبكة المحلية، وتدعى الشبكات المحلية التي تستخدمه (switched LAN).

[/b][/color]


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n6.gif
 

المكرِّر (repeater)

تتعرَّض الإشارة أثناء عملية الإرسال للتشويش والتشويه عبر خطوط النقل، مما ولَّد الحاجة إلى تصميم جهاز يدعى المكرِّر (repeater) يستخدم لإنعاش الإشارة المرسلة عبر الشبكة، بحيث تبقى قوية عند وصولها إلى محطات العمل المستقبِلة لها. ويوجد نوعان من هذه المكرِّرات: تواصلي (analog) يضخِّم الإشارة وحسب، ورقمي (digital) يعيد بناء الإشارة لتصبح قريبة جداً من الأصلية.
 


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n7.gif
 

 

الجسر (bridge)
لتوسيع حجم الشبكات الموجودة صُمِّم جهاز يدعى الجسر (bridge) يمكنه ربط قطعتين (segment) من شبكة محلية، كما يمكنه ربط شبكتين محليتين تستخدمان البروتوكول نفسه.

http://www.geek4arab.com/up/files/1/n8.gif

الموجِّه (router)

مع الازدياد الهائل في عدد الشبكات المحلية، لم يكن الجسر (bridge) قادراً على إجراء هذا الربط، فكان الحل في جهاز يدعى الموجِّه (router) يقوم بهذا الربط. ويمرر هذا الجهاز حزم (packets) المعلومات بالاعتماد على عناوين منطقية، كما يتبع خوارزمية تمكنه من اختيار المسار (route) الأفضل لنقل حُزَم المعلومات إلى هدفها عبر الشبكات الأخرى. أما في الإنترنت، فيمكن أن يكون الموجه جهازاً أو برنامجاً يحدد المسار الأفضل عبر العقد للوصول إلى الهدف.
 

http://www.geek4arab.com/up/files/1/n9.gif
 

 

البوابة (gateway)

أدَّى عدم مقدرة الموجه (router) على ربط شبكات محلية تستخدم بروتوكولات مختلفة- إلى استخدام ما يدعى البوابة (gateway)، وهي مجموعة من الأجهزة والبرامج التي تربط بين شبكات تستخدم بروتوكولات مختلفة، إذ تنقل المعلومات وتحولها إلى صيغة تتوافق مع بروتوكولات الشبكة الأخرى.
 

وهنا صورة توضح الشكل العام لأجهزة الشبكات مع طريقة عملها.
 


http://www.geek4arab.com/up/files/1/n10.gif
 

الشبكات الداخلية ما لمقصود بها ؟
الشبكات الداخلية أو المحلية (internet ) هي شبكات كومبيوتر خاصة تستخدم مقاييس الإنترنت والبروتوكولات لتمكين الأشخاص في المنظمات أو الشركات للاتصال والتعاون مع بعضهم البعض بفعالية أكثر وبذلك تزداد الإنتاجية.
 

الشبكات المحلية(interanet ) :-
الإنترانت هو أداة تطبيق لعدة غايات فهي تجزء, تكلفة الاتصالات, تشارك المحتويات, إدارة المعلومات, تنفيذ المهام التدريبية, مشاركة الملفات داخل المنظمة مع الشركاء الخارجيين المعتمدين. ومع ذلك فأنها لن تقدم لك خدمة ممتازة أو توازن ميزانيتك !
 

الشبكات المحلية (intranet) وشبكات (internet) – التشابه والاختلاف :-
على الرغم من أن الـ (intranet ) والـ (internet) يشتركون في نفس التكنلوجيا , فالاختلاف الأكبر بين الاثنين هو في الملكية وحق الوصول
لا يوجد شخص أو منظمة تملك الانترنت فبالأمكان أي شخص في العالم يملك كومبيوتر ومودم واتصال مع موفر خدمه أن يصل إليها.

الشبكة المحلية (intranet) هي شبكة خاصة تملكها المنظمة التي بها وتكون وسيلة الوصول بالدعوة إليها فقط .

للشبكات المحلية (intranet) – خمسة وظائف جوهريه :-
 

البريد الإلكتروني: اتصال من شخص إلى شخص أو من شخص الى مجموعه .
مشاركة الملفات : مشاركة المعرفة والمعلومات والأفكار .

الدليل : إدارة المعلومات وحصول المستخدم لها .

البحث : الحصول واكتشاف ما تحتاجه عندما تسعى إلى ذلك .

إدارة الشبكات : صيانة وتعديل الشبكات المحلية .

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/lan/" rel="tag">LAN</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/technology/" rel="tag">Technology</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/wireless/" rel="tag">wireless</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa/" rel="tag">الشبكات</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">اللاسلكية</a>، <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%aa%d9%82%d9%86%d9%8a%d8%a7%d8%aa/" rel="tag">تقنيات</a>

موجات الشبكات اللاسلكية و كيفية التعامل مع العوائق الجغرافيه

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن نعلم ان الشبكات الاسلكيه قد خرجت من نطاق البيت او المكتب او الشركه و اصبحت تستخدم لايصال المعلومات الى اخر ميل تصل اليه موجات البث و بما اننا نتعامل مع جغرافيا الارض و اختلاف تضاريسها و كثرة العوائق فيها فإنه من الضروري معرفة كيفية التعامل مع هذه العوائق و معرفة مدى تأثيرها و معرفة كيفية التغلب عليها ان استطعنا .

و سنبين في هذا الدرس الحالات التي تتعرض لها الاشاره او الموجه في اثناء طريقها و هي

Reflection الانعكاس
Refraction الانكسار
Difraction الانحراف
Scattering التبعثر
Apsorption الامتصاص

و سنبين ايضا محددات قوة او ضعف الاشاره و هي

Gain الكسب
Loss الفقد

——————————————————————————-

Reflection الانعكاس

يحدث الانعكاس عندما تصطدم الموجات بسطح له ابعاد كبيره بالمقارنه مع حجم الموجه و من هذه الاجسام

* سطح الارض
* المباني
* الجدران
* اي عقبات اخرى كبيرة الحجم ولا تستطيع الموجه اختراقها بسبب السمك الكبير اي البعد الكبير و عند انعكاس الموجه يتغير اتجاهها بحسب الزاويه التي سقطت بها على هذا السطح فإن كان السطح املس بقيت الاشاره سليمه و اذا كان السطح خشن تبعثرت الاشاره و فقدت ترتيبها

و يمكن ان يتسبب الانعكاس في مشاكل خطيره جدا عندما تصطدم الاشاره بعدة اجسام في نفس المنطقه و هذا يؤدي الى اضعاف الاشاره او الغائها و هذا يسبب ضعف في منطقة البث و من العوائق التي تسبب ذلك

* سطح الماء
* الاسطح المعدنيه
* الستائر المعدنيه
* الابواب المعدنيه

————————————————————————-

Refraction

الانكسار

و هو انحناء الموجه اثناء عبورها عبر عدة وسائط مختلفة الكثافه اي عندما تملر الاشاره من منطقه الى اخرى و كانت احدى المناطق مليئه بالضباب فهذا يؤدي الى انكسار الموجه و تغيير اتجاهها بشكل بسيط

——————————————————————————-

Difraction الانحراف

من اسمه نعرف انه انحراف الموجه عند اصطدامها بسطح مبنى مثلا و بهذا يتغير اتجاهها دون تسبب اي مشاكل الا مشاكل الاتجاه

——————————————————————————-

Scattering التبعثر

و يحدث عندما تصادف الموجات اجسام صغيره بالمقارنه مع حجم الموجات و تؤدي هذه الاشياء الى تشتيت الاشاره و بعثرتها و بالتالي عدم القدره على الاستفاده منها في نقل البيانات بسبب تشتت اجزائها و من الاجسام التي تؤدي الى ذلك

* اعمدة الاضائه
* الاسطع التي تحتوي على بروزات كثيره و صغيره و حاده
* النباتات كالاشجار

——————————————————————————-

Apsorption الامتصاص

و تحدث عندما تصطدم الاشاره بسطح يقوم بامتصاص الاشاره و بهذا تنتهي الاشاره على هذا السطه بحيث لا تنكسر او تنعكس او تنحرف او تتشتت

و نأتي الان الى محددات قوة او ضعف الاشاره

——————————————————————————-

و نبدأ بالكسب Gain

و هو مصطلح يعبر عن قوة الاشاره الراديويه و يقاس بالطاقه التي هي مقدار الطاقه الضروريه لدفع الاشاره الى مسافه معينه
و مع تزايد هذه الطاقه يزداد المجال الذي تغطيه الموجات الراديويه و تعتبر عملية الكسب من الاعمليات المهمه التي تساعد في ايصال الاشاره الى مسافه ابعد و بجوده عاليه لذلك يستعمل للحصول على طاقة كسب ما يسمى ب Amplifire او مقويات الاشاره مثل الانتينات High Gain Anteena

و لتوضيح الكسب من خلال رسم الذبذبات انظر الصوره التاليه

——————————————————————————-

الفقد Loss

و هو مصطلح يصف ضعف قوة و مدى الاشاره الراديويه و يمكن ان يحدث هذا النقص سواء في اثناء تواجد الطاقه في السلك او بعد انتشارها في الهواء بواسطة الانتين فمقاومة الكوابل و الموصلات تسبب ضعف الطاقه و فقدان جزء منها و نقطه اخرى هي عدم توافق الكوابل و الموصلات المستخدمه يسببب انعكاس الطاقه الى مصدرها مما يؤدي لفقد الاشاره و ايضا هناك الاجسام التي تعيق طريق الاشاره تودي ايضا الى فقدات بعض الطاقه و بهذا يحدث وهن في الاشاره و ضعف .

و من خلاال صورة الذبذبات نتعرف اكثر

و بهذا نكون قد انهينا هذا الدرس المتقدم بعض الشيء في علم الشبكات الاسلكيه ارجوا الفائده للجميع

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>

اصنع بنفسك انتينا لعمل شبكة لا سلكية ولمسافة تصل الى 1 كيلو Wifi Antenna

بكل بساطه يستطع اي مستخدم لديه المعدات المناسبه ولديه الوقت والهمه العاليه
صنع عده انواع من الأنتينا (Antenna) او كما يسمى ايضا “اريل” ولكن هذه الكلمه غير
دارجه في عالم الشبكات اللاسلكية , نستطيع صنع انتينا خاصه بالشبكات اللاسلكية
الخاصه بالحاسب Wi Fi والتي تعمل على ترددات الميكرويف وتعرف ب IEEE 802.11 او انتينا
خاصه باالتلفزيون والتي تعمل على ترددات UHF او انتينا خاصه بالراديو والتي تعمل على
ترددات مختلفه HF,VHF,UHF . ولكن كل من تلك الانتينات له حسابات خاصه وله معادلات
خاصه وله اشكال خاصه , في الحقيقة هذا قد يعتبر تخصص مستقل بحد ذاته يدرس في
هندسه الاتصالات بشكل موسع ويدرس اسسه بعض من طلاب الهندسه الألكترونية

=-=-= أسئله واجوبه للتوضيح =-=-=

س:
اذا كنت انا استطيع ان اصنع انتينا وغيري يستطيع فلماذا نشتري من التجار ؟

ج :
في الحقيقة صنع الأنتينا ومعدات الاتصال اللاسلكية اكثر من برع فيه هم
هواه اللاسلكي Amateur Radio بعضهم مهندسو اتصالات وبعضم فقط تملكو خبره
طويله عبر الزمن وعبر استخدام معدات الأتصال عبر المدن وعبر الدول وعبر الفضاء احياناً
هوايه اللاسلكيات من اجمل الهوايات العلميه التي تنمى لدى الشخص العلم والخبره
والصداقة عبر الاثير . ولكن لماذا نشتري من الأسواق هذه المعدات فالسبب هو
توفير للوقت احياناً
الرغبه في الدقة العاليه في مجال الاتصال
للأستخدام الرسمي (فالمعدات التجاريه تاتي بشكل جميل غير الذي نصنعه نحن )
لتوافقها مع المعايير الدوليه الخاصه بالاتصالات والتي تضعها غالباً FCC & IEEE

=-=-=

س :
اذا كنت تعتقد نفسك قادر على صنع انتينا للأتصال الشبكي لمسافه كيلو واحد
فاين الدوله من امثالك ؟ (يتبهلل)
ج:
الشركات العالمية وهواه الاسلكي وانا وغيري كلنا نستخدم نفس القيم والمعادلات
اذا كنا على نفس التردد , وهذا ليس اختراع انما هو تحقيق المعالات والقوانين بابسط
الطرق واوفر المعدات .

=-=-=

س:
هل ستعطيني الأنتينا التي ساصنعها بيدي نفس الاداء الذي احصل عليه عند
شراء انتينا من السوق ؟

ج:
احيانا قد تحصل على اداء سيء جداً واحيانا تحصل على اداء عالي افضل من الذي
تحصل عليه عند شرائك انتينا من السوق , يعتمد هذا على دقة عملك .

=-=-=

س: كم التكلفه التقريبيه للأنتينا التي ساصنعها للأستخدام في Wi Fi ?

ج: في الحقيقة يعتمد على نوع الأنتينا ولكن غالبا لن تصل الكتلفه الى اكثر من
30 دولار اي 100 ريال سعودي

النوع الاول
A Tin Can Waveguide WiFi Antenna


هذا موضع قد كتبته سابقا
نظرة عامة حول الشبكات اللاسلكية
ارجو مراجعته لمن يريد ان يتعرف على الشبكات اللاسلكية Wi Fi

احب ان انوه انني لن ارد على اي تسال خارج نطاق ماساتحدث عنه وهو صنع الانتيا لكي لا يتشتت الموضوع
اذا كان هناك اي استفسار يفضل وضعه في موضوع مستقل . حلو

ماهي الانتينا التي سنصنعها اليوم ؟

ستصنع انتينا تعرف ب
A Tin Can Waveguide WiFi Antenna
وهي انتينا تصنع من اي علبه معدنيه ذات قياسات معينه

ماذا احتاج لصنع هذه الانتينا ؟


1- تحتاج الى مجموعه من العلب المعدينة لتنفيذ الحسابات عليها حتى نجد العلبه المناسبه
السعر (مجاني)
تو قد تستخدم علبه معينه بمقاس معين , مع انه قد تجح الكثير من العلب في هذه التجربه

2-تحتاج الى كونيتورز Connector من النوع التالي
N-Female connector


ويمكن استخدام نوع اخر وهو
N-female Panel Mount 4-Hole
ولكنني لا افضله حاليا في هذه التجربه لانه يحتاج اربعه اخرام اضافيه


(السعر تقريبا 10 ريال للقطعه)

3- اسياخ نحاسيه خاصه باللحام مقاس 2 -3ملم (يفضل حمل الكونكتور وتجرب المقاس)
او اذا لم يكن متوفر نستطيع استخدام السلك النحاسي الخاص بكيبلات الكهرب
(المتر بحوالي ريالين )

4- معدات خرم (دريل كهربائي) او توجد خرامات يدويه يمكن استخدام المتوفر ولكن الدريل افضل
(الدريل هذا سلف لا تشتروه)

5- كيبل من نوع RG58 ذو الممانعه 50 اوم وبطول لا يزيد على متر او نصف متر
لان الفقد في تلك الكيابل يؤثر على جوده الأشاره يسمى الكيبل ب Pigtail
يجب ان تكون اطرافه بهذا الشكل


الطرف الكبير ويسمى N-Male connector وهو الذي يوضع على الكونيكتور الذي اشتريناه
الطرف الذهب يالصغير وهو RP-SMA وهو مناسب ليركب في كروت الحاسب اللاسلكية او
نقاط الوصول التي تحتوي انتينا قابله للتغير (توجد بعض نقاط الوصول بكونيكتور من نوع اخر )

توجد كيبلات افضل من RG58 ولكنها قد تكلف اكثر يصل سعر هذا الكيبل حوالي 50 ريال
واذا نظرت الى الافضل من LMR 400 فستجده بحوالي 100 ريال

==
بعد ان وفرنا الطلبات السابقة وملانا الدنيا علب مثلا مستودعي هنا


نقوم بحساب قطر كل علبه وتسجل المقاسات في ورقه لمعرفه الانواع (القياسات يجب ان تكون دقيقة جداً جداً )

الان سنذهب الى الموقع التالي واستخدام الآله الحاسبه الموجوده في منتصف الموقع
http://www.turnpoint.net/wireless/cantennahowto.html

Can Diameter – قطر العلبه بالانش

بعد ان نضع القطر نضغط على ازرار calculate
لتظهر عندنا قيم في الاسفل ساشرحها لكم
Cuttoff Frequency in MHz for TE11 mode
يجب ان يكون اقل من 2.412 ميقا هرتز

Cuttoff Frequency in Mhz for TM01 mode
يجب ان يكون اعلى من 2.462

3/4 Guide Wavelength
يفترض ان لا تكون اعلبه المستخدمه اقصر من هذا الطول

1/4 Guide Wavelength
المسافه من قاع العلبه التي يجب ان نقوم بالثقب عندها

هذه القياسات التي في الاعلى هي التي تحدد مدي جوده الانتينا الي ستصنعها
انا قمت بعمل تجربي على علبه ذات قطر 3,85 انش وكان الانتينا جيده الاداء
وايضا استخدمت علبه بطاطس برنقلس ولكنها لم تفلع معني ولكنها نجحت مع
كثير من هواه التجرب وساظه روابط لهم في اخر الموضوع .

عموما بعد ان حدننا نقطة الخرم التي اعطتنا اياها الحاسبه
نقوم بالخرم بدقه فمن المفرض ان نتوسع من تلك النقطه بمسافه
متساويه من كل الاتجهات


هاقد قما بالخرم (الخرم في هذه التجربه كان سئ ولكن الانتينا عملت معاي بشكل جيد)


ناتي بقضيب النحاس ونقص قطعه منه بطول 31 ملم بشكل دقيق (مقاس ثابت حالياً)


اذا كان النحاس مناسب ومشدود في فتحه الكونيكتور ان سنحتاج الى استخدام اللحام
في تلك الحاله


الان ناتي بالكونيكتور نضع القطعه النحاسيه الي قصصناها بداخله
ومن ثم ونقوم بتركيب الكونيكتور بداخل العلبه


وبهذا نكون قد انتهينا من صنع الانتينا
الان كل ماعلينا هو توصل الأنتينا بالكيبل
وتوصيل الكيبل بالكرت اللاسلكي في الحاسب او تركيبه مكان الانتينا في الأكسيس بوينت
مثل هذا الشكل


||||- الأنتينتا التي في الصوره (العلبه ) قمت انا بتجريبها على مسافه 800 متر وكانت تعمل
بشكل جيد علما انها غير دقيقة الصنع

||||-اذا لم تنجح من اول مره فلا تقلق فالعمليه دقيقه جرب مره واثنين وثلاث وعشره
فانت تتعلم وتستفيد مادياً في نفس الوقت

صور لمشاريع وعلب اخرى
من مواقع اخرى
هذه علبه البطاطس برنقلس وتعمل بشكل ممتاز


والمنتج التجاري من هذه العلب هو


في الاخير احب ان اذكر ان اعملية تحتاج الى مجهود والى دقه
وارجو ان اكون قد قطعت الطريق على بعض مهندسي الاتصلات الاغبياء الذين واجهتم
واخبروني ان هذه التجارب مستحيله , واخذ يتشدقون بمعادلات وهرج فاضي
هذه المعدات في بعض المواقع تم تجربها باجهزه تحليل طيفي واجهزه SWR
هذا موقع تم فيه صنع مثل هذه الانتينتات واعطت كسب 10 dbi وهو كسب عالي
وقميه انتينا بهذا الكسب تصل الى اكثر من 400 ريال سعودي
http://wireless.ictp.trieste.it/school_2006/wiki/pmwiki~40.html

تنبيه : بعد توصيل الانتينا بالجهاز لا تحاول النظر او تعريض جسمك اليها لانها قد تظر بك بشكل او بأخر

تحياتي للجميع

ارجو ان يكون العمل اعجبكم

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>

الشبكات المحلية اللاسلكية

 

الشبكات المحلية اللاسلكية

 

إذا لم تجرب بعد، متعة التنقل في منزلك أو مكتبك، حاملاً حاسوبك المفكرة المتحرر من الكبلات، لكنه قادر على إرسال وتلقي البريد الإلكتروني، والوصول إلى الملفات الموجودة على المزود، وتبادل الرسائل الفورية مع شخص آخر، فدعنا نخبرك أنه أمر رائع.
تسمح الشبكة المحلية اللاسلكية في مكاتب المجلة، لكثير منا بالتحرر من الارتباط بمكان معين، عبر المحافظة على استمرار الاتصال بالشبكة أثناء التنقل بين غرف المكاتب، والاجتماعات، والمختبرات. ولا ننفرد بين الشركات باستخدام تلك التقنية. أصبحت الشبكات اللاسلكية أشد نضجاً، بعد انخفاض تكلفة إنشاءها، وتحسن مستوى تبادل تشغيل (Interoperability) تجهيزاتها. ودفع ذلك العديد من القطاعات إلى الاهتمام بها، خاصة في مجالات البيع بالتجزئة، والتمويل، والتعليم، والصحة.
يرتكز نضج تقنية الشبكات المحلية اللاسلكية على النظام القياسي 802.11b، الذي قدم أواخر العام 1999، ثم تكاثرت عنه مجموعة متنوعة من المنتجات اللاسلكية الثقة بأسعار معتدلة. ويضاف إلى ذلك، أن منتجات النظام القياسي 802.11a، تبني زخماً، وتعد بالنظام القياسي المقبل 802.11g.

كيف تعمل؟
تسمح تقنية الشبكات المحلية اللاسلكية في أبسط أشكالها، مهما تكن التقنيات التي تعتمد عليها، للحواسيب بالاتصال مع بقية الشبكة المحلية عبر الإشارات الراديوية، بدلاً من الاتصال عبر الأسلاك. ويوجد في تلك التقنية عنصران رئيسان: الأول هو نقطة الوصول، وهي آخر نقطة توقف سلكية على شبكتك، وتتصل ببقية الشبكة عبر كبل إثرنت، وتترجم حركة مرور الشبكة السلكية إلى إشارات لاسلكية تبثها إلى المحيط عبر موجة بتردد 2.4 جيجاهرتز (في منتجات النظام القياسي 802.11b)، أو بتردد 5 جيجاهرتز (في منتجات النظام القياسي 802.11a). وتلتقط الإشارة حواسيب المفكرة أو الحواسيب المكتبية، بواسطة العنصر الثاني، وهو بطاقات الشبكة اللاسلكية، التي يمكن أن تكون مدمجة بالحاسوب أو قابلة للإزالة.

أثبتت اختباراتنا أن مدى عمل تلك الأجهزة يمكن أن يتغير بشكل واسع حسب بيئتها. وتسمح المناطق الواسعة المفتوحة، باتساع مدى عمل تلك الأجهزة من 200 إلى 500 قدم، اعتباراً من نقطة الوصول. لكن المدى يتقلص إلى حوالي 60 قدم، في المكاتب التقليدية، التي تتضمن جدران فاصلة وممرات. وتؤثر أنواع مواد البناء في الجدران، وعوامل التداخل الأخرى، في تحديد مدى عمل التجهيزات اللاسلكية الخاصة بالشبكات المحلية. وربما تحتاج إلى تجهيز عدة نقاط وصول، إذا كنت تخطط لتغطية مساحة واسعة من المكتب، ويسمح هذا للمستخدمين بالتجول من منطقة إلى أخرى، بدون أن يفقدوا الاتصال بالشبكة.

معركة الأنظمة القياسية
الأجهزة التي تعتمد على النظام القياسي 802.11b، قابلة للتشغيل التبادلي مع بعضها البعض، في معظم الحالات، ما يعني أن نقطة الوصول التي ينتجها أحد المصنّعين، تعمل مع بطاقة حاسوب لاسلكية من إنتاج مصنّع آخر. وانخفضت أسعار تلك الأجهزة كثيراً عما كانت عليه سابقاً، فمنذ عامين كانت نقطة الوصول تكلف حوالي 1000 دولار، بينما تتوفر اليوم بسعر لا يزيد عن 140 دولاراً.

الجهة التي تختبر مستوى التشغيل التبادلي في تجهيزات الشبكة المحلية اللاسلكية، هي اتحاد صناعي يعرف باسم Wireless Ethernet Compatibility Alliance (WECA) أي اتحاد توافق إثرنت اللاسلكي. وتدمغ المنتجات التي تجتاز اختبارات هذا الاتحاد، بختم الصِحّة Wi-Fi (Wireless Fidelity). وعلى الرغم من أن منتجات النظام القياسي 802.11b، تتمتع بمعدل خرج نظري يبلغ 11 ميجابت في الثانية، إلا أن اختباراتنا كشفت أنها تصل إلى معدل خرج أقصى، يبلغ بين 4 إلى 6 ميجابت في الثانية فقط. وتستهلك بقية معدل الخرج عادة، عمليات معالجة التحكم بإشارة الراديو، ومعلومات بروتوكول الشبكة. ويماثل ذلك حالة منتجات النظام القياسي الأحدث802.11a ، التي يعلن عنها أنها تقدم معدل خرج يبلغ 54 ميجابت في الثانية، لكنه وصل أثناء الاختبارات إلى نصف ذلك المعدل في أقصى الحالات.

تتألف معظم الأعمال التي يتم إنجازها اليوم، عبر الشبكة المحلية اللاسلكية، من مجموعة تطبيقات المكتب، مثل البريد الإلكتروني، وإنشاء الجداول الممتدة، وتصفح ويب، ومعالجة الكلمات. ويستطيع النظامان القياسيان 802.11b، و802.11a، تحمل حركة المرور اللازمة لهذا النوع من الأعمال. لكن شيوع تبادل المحتويات التفاعلية والفيديوية سيجعل منتجات النظام 802.11b غير كافية.

صودق على النظام القياسي 802.11a، قبل وقت قصير من النظام 802.11b، لكن هذه التقنية قدمت تحديات هندسية أكثر، ولم تدخل منتجاتها السوق حتى آواخر العام الماضي. وهي تعمل بترددات أعلى، وتقدم معدلات خرج أكبر ضمن مدى أقصر. وكشفت اختباراتنا لمنتجات هذا النظام، أن معدل خرجها النموذجي ضمن مسافة قصيرة، يبلغ حوالي 22 ميجابايت. والمنتِج الوحيد حالياً لأطقم رقاقات النظام 802.11a، هو شركة Atheros، التي أضافت إلى رقاقاتها ميزة تعرف باسمturbo mode (الوضع السريع)، الذي يفترض أن يقدم معدل خرج يبلغ 75 ميجابت في الثانية، عند الاتصال بين الأجهزة التي تنتجها الشركة ذاتها. لكننا لم نلاحظ تحسناً في معدل الخرج، خلال اختباراتنا، عند تشغيل ميزة turbo mode.

يقدم النظام القياسي 802.11a، ميزة إضافية للمؤسسات الكبيرة نسبياً، هي عدد القنوات التي يوفرها. فلطيف إشارته الذي يبلغ 5 جيجاهرتز، عرض حزمة أكبر مخصص لتقنية 802.11 اللاسلكية، من طيف الإشارة 2 جيجاهرتز. ولدى جمع تلك القيمة، مع تقنية التعديل المتقدمة المعروفة باسم OFDM، المستخدمة في أجهزة النظام 802.11a، تحصل على ثماني قنوات غير متراكبة، وهي تزيد بأكثر من خمس قنوات من ما توفره تقنية 802.11b. ويمكن بوجود عدد أكبر من القنوات، إضافة نقاط وصول أكثر، إلى منطقة العمل بدون حدوث تداخل.

مازال نظام 802.11a، يحتاج إلى معالجة بعض المسائل العالقة، خاصة في مجال التوافق. فمنتجاته لا توفر توافقاً عكسياً مع منتجات النظام الأقدم 802.11b، التي تسيطر حالياً على السوق. وعلى الرغم من أن جميع منتجات النظام 802.11a، تستخدم طقم الرقاقات ذاته، إلا أن توظيفها من قبل كل منتج يختلف إلى درجة تكفي لجعلها غير متوافقة مع بعضها البعض. وإلى أن ينتهي وضع المواصفات القياسية للتباديل التشغيلي للنظام القياسي 802.11a،، ستبقى معظم المنتجات التي تصنعها إحدى الشركات، غير قادرة على الاتصال مع الأجهزة التي تنتجها شركات أخرى.

يعمل اتحاد WECA، على إنجاز شهادة للنظام القياسي 802.11a، تدعى Wi-Fi5، لكنها لن تكون جاهزة، حتى يتوفر طقم رقاقات ثانٍ وتنتهي اختباراته. تنتج شركة Atheros أيضاً، أطقم رقاقات بسيطة جامعة، تدعم كلا النظامين 802.11a، و802.11b على اللوحة ذاتها، لكننا لا نتوقع أن نجد منتجات تعتمد على هذه الأطقم قبل نهاية العام الحالي، أو بداية العام المقبل.
يعد النظام القياسي 802.11g، الذي ذكرناه سابقاً، بالكثير، لكن منظمة IEEE لم تصدق عليه بعد (وهي المنظمة التي تطور الأنظمة القياسية لصناعة الحوسبة، ويشمل ذلك النظامين 802.11a، و802.11b). ولا يتوقع ظهور منتجات تعتمد على النظام 802.11g، قبل نهاية العام الحالي. وللنظام الأخير، معدل خرج اسمي أقصى بقيمة 54 ميجابت في الثانية، مثل شقيقيه النظامين 802.11a، و802.11b، لكنه يعمل على حزمة التردد 2.4 جيجاهرتز، ما يعني أن التجهيزات التي تعتمد عليه، ستكون متوافقة مع تجهيزات النظام 802.11b.

ركزنا في هذه الاختبارات على النظامين القياسيين المتوفرين حاليا, واختبرنا 15 طقماً من التجهيزات المعتمدة على النظام القياسي 802.11b، تتألف من نقاط وصول وبطاقات PC Cards، لاسلكية، واختبرنا 3 أطقم التجهيزات المعتمدة على النظام القياسي 802.11a. وقسمنا أجهزة النظام 802.11b إلى أربع فئات هي: نقاط الوصول من فئة المؤسسات، ومن فئة المستوى المتوسط، ومن فئة المكتب الصغير/مكتب المنزل، بالإضافة إلى مسيرات المكتب الصغير/مكتب المنزل، التي تتضمن نقاط وصول مدمجة بها. ورتبنا تلك المنتجات بالاعتماد على الميزات التي تقدمها، وإمكانات إدارتها، ومستوى الأمن الذي توفره، وسعرها.
لغة الشبكات المحلية اللاسلكية
لغة الشبكات المحلية اللاسلكية
نقطة الوصول (Access Point، AP)
جهاز يعمل كمركز اتصالات لأجهزة لاسلكية أخرى، ويوفر لها نقطة الاتصال بالشبكة المحلية السلكية.

الوضع الخاص (Ad hoc mode)
طريقة وصل من نظير إلى نظير، تتصل فيها بطاقاتPC Card اللاسلكية مباشرة بين بعضها البعض. وعلى العكس من ذلك، يحتاج وضع الاتصالات (Infrastructure mode) إلى بطاقة PC Card، لاسلكية لتوفير الاتصالات مع نقطة الوصول.

التشفير القياسي المتقدم
(Advanced Encryption Standard
، AES)
نظام قياسي لمعالجة المعلومات، يدعم المفاتيح من عيار 128، و192، و256 بت.

طيف الانتشار ذو التتابع المباشر
(direct-sequence spread spectrum
، DSSS)

، وطيف الانتشار ذو قفز التردد
(frequency-hop spread spectrum
، FHSS)
تقنيتان غير متوافقتان تستخدمان في البث الراديوي.

بروتوكول التحقق الممتد
(Extensible Authentication Protocol
، EAP)
بروتوكول تحقق يدعم طرق تحقق متعددة، مثل Kerberos، وكلمات المرور، أو البطاقات الذكية. ويعتمد بروتوكول التحقق الخاص بشركة سيسكو LEAP، على بروتوكول EAP، وهو إضافة على بروتوكول PPP (Point-to-Point Protocol).

802.11x
سلسلة مواصفات قياسية وضعتها منظمة IEEE، للشبكات المحلية، ويوجد منها حالياً، الأنظمة القياسية 802.11b، و802.11a، 802.11g. ويمكن استخدام أي من هذه الامتدادات للمقياس 802.11، لتوفير الاتصال بين زبون ونقطة وصول، أو بين زبونين. وتغطي هذه الأنظمة القياسية المختلفة مواصفات سرعات البث، وتردد الموجة، بالإضافة إلى معدلات الارتداد، والمميزات الأخرى. وسيوفر النظام القياسي المقبل 802.11i، مواصفات أمن إضافية للشبكات المحلية اللاسلكية، بينما سينصب النظام القياسي على معالجة 802.11e مسائل جودة الخدمة.

التشفير Encryption))
خلط البيانات بحيث يمكن للمستقبل المخول أن يقرأها فقط. ويحتاج الأمر عادة إلى مفتاح لفك التشفير.

معرف مجموعة الخدمة الموسعة
(Extended service set identifier
، ESSID)
معرف فريد يطبق على كل من نقاط الوصول، وبطاقات PC Card اللاسلكية المرتبطة بكل رزمة. ويسمح هذا لنقطة الوصول بالتعرف على كل زبون لاسلكي، وحركة مروره.

معهد المهندسين الإلكترونيين والكهربائيين
(Institute of Electrical and Electronics Engineers
، IEEE)
منظمة تعنى بوضع المواصفات القياسية للحوسبة والاتصالات.

Kerberos
نظام تحقق يسمح بالاتصالات المحمية عبر شبكة مفتوحة، ويستخدم مفتاحاً فريداً يدعى ticket.

عنوان التحكم بالوصول إلى الجهاز
(media access control) MAC Address

عنوان عتادي يعين في المصنع. وهو يعرّف عتاد الشبكة (مثل بطاقة PC Card لاسلكية)، بشكل فريد على شبكة محلية، أو شبكة واسعة.

تعدد الإرسال بالتقسيم التعامدي للتردد
(Orthogonal frequency division multiplexing
، OFDM)
تقنية تعديل تستخدم لبث مقادير ضخمة من البيانات الرقمية على الموجات الراديوية. ويستخدمه النظامان القياسيان 802.11a، و802.11g.

تمهيد (Preamble)
إشارة ابتدائية تبث عبر الشبكة المحلية اللاسلكية، للتحكم بكشف الإشارة، وتزامن نبضات الساعة.

خدمة المستخدم لطلب التحقق عن بعد
(Remote Authentication Dial-In User Service
، RADIUS)
نظام تحقق ومحاسبة، يتأكد من اعتماد المستخدم، ويمنحه حق الوصول إلى موارد طلبها.

RC4
خوارزمية تشفير صممت في مختبرات RSA Laboratories، وهي تيار شيفرة من البايتات العشوائية الزائفة، تستخدم في تشفير WEP.

مفتاح مشترك (Shared key)
مفتاح تشفير يعرفه كل من مرسل ومستقبل البيانات فقط.

خصوصية مكافئة للتوصيل السلكي
(Wired Equivalent Privacy
، WEP)
نظام أمن قياسي صمم لتقنية الشبكات المحلية اللاسلكية، لكن وجد أنه أقل أمناً من ما ظن به في البداية.
خيار المحررين
خيار المحررين
المؤسسات: Cisco Aironet 350 Series
المستوى المتوسط: Agere Orinoco AP-500
المكتب الصغير/مكتب المنزل: Linksys WAP11

منحنا جائزة خيار المحررين في هذه الجولة لثلاثة منتجات. ففي فئة المؤسسات، نحن ننصح بجهاز Cisco Aironet 350 Series.ويقدم هذا المنتج، ومنافسيه من شركتي Intermec وSymbol، أداءً قوياً، وميزات مثيرة للإعجاب. لكن كلاً من ميزات الأمن (خاصة LEAP)، وسعر جهاز شركة سيسكو، يثقلان ميزانه مقابل منافسيه. وعلى الرغم من هذا، تمنينا أن تتعلم شركتا سيسكو وسيمبول درساً من شركة Agere، في تحسين بساطة وسهولة استخدام واجهة برامجهما.
ربح الطراز Agere Orinoco AP-500، لقب خيار المحررين لفئة المستوى المتوسط. فبالإضافة إلى واجهة استخدامه الرائعة، يقدم أداءً محكماً، مع برنامج خدمي لاختيار مكان نقطة الوصول، وكل ذلك مقابل سعر جيد جداً.
ربح الطراز Linksys WAP11، لقب خيار المحررين في فئة المكتب الصغير/المكتب المنزلي، بسبب سهولة إعداده الفائقة، وأداءه الجيد، وسعره المنخفض. وراجعنا أيضاً مسيرين من فئة المكتب الصغير/مكتب المنزل، لمجرد مقارنة نقاط الوصول لنظام 802.11b، المدمجة بها، مع نقاط الوصول المنفصلة التي اختبرناها في هذه الجولة. ولم نمنح أياً منهما خيار المحررين، لأننا اختبرنا جهازين فقط، ونظرنا فقط إلى ميزاتها اللاسلكية.
حصلنا في فئة منتجات النظام القياسي 802.11a، على جميع المنتجات المتوفرة في السوق حالياً لهذا النظام، وعددها ثلاثة. وأظهرت تلك المنتجات أداءً غير متسق. ووجدنا أن هذه السوق التي تتضمن عدداً محدوداً من المنتجات، والتي تستخدم جميعاً طقم الرقاقات ذاته، لم تصبح ناضجة بعد لخيار المحررين.
تأمين غير الآمن
تأمين غير الآمن
تأمل وترقيع الطبيعة الجدلية لأمن الشبكات اللاسلكية.

إذا كنت تريد الاستفادة من ميزات الحرية والسهولة اللتان توفرهما الشبكة المحلية اللاسلكية، فستعاني على الأرجح من إمكان التجسس على بياناتك. فحين تم تصميم النظام القياسي 802.11b، كان الاعتبار الأول في التصميم تقديم أسلوب تركيب بسيط، وتوفير تبادل تشغيل الأجهزة التي تنتجها شركات مختلفة مع بعضها. لكن بعض المستخدمين المهملين، ومثلهم بعض مدراء الشبكات، غفو على سهولة الاستخدام تلك، وأصبحوا ينشرون الشبكات بدون الاهتمام كثيراً بمسألة الخصوصية. وحتى أولئك الذين اهتموا بتحقيق مقاييس الأمن المدمجة في المواصفة القياسية 802.11b، بقوا عرضة لعدد من نقاط الضعف المعروفة.
كنت تستطيع في شبكات إنترنت المحلية السلكية التقليدية، قبل عصر إنترنت، أن تسيطر على الوصول إلى شبكتك، باستضافتها داخل مكتبك. وكان الدخول إلى الشبكة عن بعد صعباً. لكن استخدام الشبكة المحلية اللاسلكية، يعني أن إرسال شبكتك يبث عبر الموجات الراديوية، خارج جدران مكتبك، إلى المكاتب المجاورة، وموقف السيارات، بل أبعد من ذلك. ومالم تنفذ إجراءات أمن مناسب، يستطيع أي شخص مزود بالمعدات المناسبة، مع معرفة تقنية قليلة، أن يرى حركة مرور شبكتك.

احم شبكتك
سواء نشر الشبكة مستخدم منزلي قليل الصبر، أو مدير شبكة شركة لا مبال، يوجد عدد من الخطوات التي يجب التزام بها على الأقل.
– غيّر الاسم الفطري للشبكة ESSID، المطلوب للدخول إلى الشبكة المحلية، بالإضافة إلى كلمة السر الفطرية لنقطة وصولك. فالإعدادات الفطرية لتجهيزات كل منتج معروفة بين معاشر الهكرة.

– عطّل بث المعرّف ESSID من منارة نقطة الوصول. إذ ترسل نقاط الوصول دورياً عادة، قيم المعرفات ESSID الخاصة بها. ويمكن لبرامج خدمية لاسلكية، مثل البرنامج المجاني Network Stumbler (www.netstumbler.com)، أو حتى لأنظمة ويندوز إكس بي، أن تلتقط هذه القيمة، وتقدم للمتسلل لائحة بالشبكات المتوفرة. ويزد تعطيل هذا البث من الصعوبات التي تواجه الدخيل في التعرف على شبكتك.

– شغل ميزة Wired Equivalent Privacy (WEP). فبدون التشفير ترسل بياناتك بشكل مقروء، ويمكن لأي شخص يقع ضمن مدى الموجات الراديوية، ويشغل محلل بروتوكول لاسلكي، أو بطاقة شبكة خبيثة، أن يلتقط البيانات بدون الانضمام إلى شبكتك. ويستخدم WEP تشفير RC4، وهي الخوارزمية ذاتها المستخدمة في التسوق الآمن على الشبكة. ويوجد تشفير WEP بنكهتين: عيار 64 بت، وعيار 128 بت. وننصحك باستخدام التشفير من عيار 128 بت، إذا كان متوفراً.

– غيّر مفاتيح التشفير دورياً. فكلما قلت البيانات التي ترسلها باستخدام مفتاح التشفير ذاته، تصبح شبكتك أكثر مناعة ضد التنصت.

– شغّل ترشيح التحكم بالوصول إلى الجهاز Media Access Control (MAC)، على كل نقطة وصول. فلكل بطاقة PC Card لاسلكية معرّف فريد يعرف بعنوان MAC. وتسمح العديد من نقاط الوصول، بإنشاء لائحة بعناوين MAC، التي يسمح بدخولها الشبكة، بينما يرفض انضمام الأجهزة التي لا توجد معرفاتها في اللائحة.

نؤكد على أن هذه الخطوات تعتبر الحدود الدنيا. وحتى إذا نفذتها جميعاً، ستبقى بياناتك عرضة للخطر. ففي الصيف الماضي اكتشف البحاثة نقاط ضعف في نظام WEP، وبعد أسابيع من عرضهم لها، ظهرت على إنترنت، مجموعة من أدوات الاختراق التي تعتمد على نقطة الضعف المكتشفة تلك.

الأمن الأبعد من WEP
ربما يكون نظام WEP كافياً لمعظم المستخدمين في المنازل، ويعتمد هذا على مستوى سرية البيانات التي يتعاملون بها. لكن مدراء الشبكات يحتاجون إلى تشفير أقوى للشبكات المحلية اللاسلكية. تبدو الشبكات الخاصة الافتراضية الحل المنطقي لمدير الشبكة، لأنها توفر تشفير IPsec، أو PPTP في القطاع اللاسلكي. يبث زبون الشبكة المحلية اللاسلكية، البيانات المشفرة عبر نقطة الوصول، إلى مجمّع الشبكة الافتراضية، الذي يفك تشفير البيانات، ويمررها إلى الشبكة السلكية. ويمكن أن يعمل هذا الحل جيداً في الشبكات المحلية اللاسلكية الصغيرة، لكنه مكلف جداً ومعقد بالنسبة للشبكات الكبيرة.

انبرت شركات متعددة لسد هذه الثغرة، بتقديم منتجات عتادية من فئة جديدة مصممة خصيصاً لإنشاء شبكة خاصة افتراضية للشبكات المحلية. وتقدم شركات Blue Socket، وSMC Networks، وVernier Networks، حلولاً متشابهة في هذا المجال. وتوفر أجهزة تجميع عتادية، تتدرج جيداً، ويمكنها العمل مع مختلف أنواع التجهيزات اللاسلكية. ويوضع كل من هذه الأجهزة، بين نقاط الوصول لشبكتك اللاسلكية، وبقية شبكتك السلكية، ما يوفر بوابة طبيعية أشد أمناً للوصول إلى مواردك الداخلية.

جاء العديد من مصنعي الأجهزة اللاسلكية الرئيسين، بمنتجات تتضمن نماذج أمن لاسلكي متقدمه، لكنها لا تعمل إلا بين منتجات كل شركة منتجة على حدة. وتوفر كلاً من التقنياتAgere Orinoco Advanced Mobile Security Architecture ، وCisco Aironet LEAP، و3Com Dynamic Security Link، طريقة تحقق من هوية المستخدم، بالإضافة إلى قدرتها على توليد مفتاح WEP ديناميكي فريد لكل زبون. وعلى الرغم من أن هذه الحلول تحتاج إلى برمجيات زبون خاصة، واستخدام نقاط وصول، وبطاقات لاسلكية من المنتِج ذاته، إلا أنها تشير إلى الاتجاه الذي تتحرك فيه المنظمات الواضعة للمقاييس. وتعتبر تلك الحلول خيارات قوية، لكن ليس واضحاً كم ستستمر حياة حلول الأمن المملوكة لشركات معينة، حالما يتم وضع، وتتم المصادقة على مواصفات قياسية حقيقة ومفتوحة لأمن الشبكات اللاسلكية المحلية (مازال ذلك يحتاج إلى عام على الأقل من الآن).

أنشأت منظمة IEEE، مجموعة عمل تدعى TGi، لتحقيق هذا، وهي تعمل خصيصاً على وضع نظام قياسي محكم لأمن الشبكات المحلية اللاسلكية، لا تملكه شركة بعينها. واقترحت مجموعة TGi، في هذا المجال، مواصفة قياسية مؤقتة تدعى TKIP (Temporal Key Integrity Protocol)، مصممة كي تعمل مع أنواع العتاد الحديث والقديم، ويمكن للشركات المنتجة لتجهيزات الشبكة المحلية اللاسلكية أن تضيف هذه الميزة إلى منتجاتها، بمجرد تعديل البرامج العتادية فيها. يستخدم بروتوكول TKIP آلية تدعى إعادة تعيين مفتاح الرزم سريعاً، وهي تغيّر مفاتيح التشفير دروياً. ولا يتطلب حصول جهاز معين على شهادة Wi-Fi، حالياً، دعم TKIP، لكننا نتوقع أن يضيفه اتحاد WECA، إلى اختبار شهادته، أواخر هذا العام.
صدقّت مجموعة TGi، الصيف الماضي، على اقتراح 802.1x، الذي اكتسب تأيداً وقبولاً قوياً من مصنعي منتجات الشبكات المحلية اللاسلكية للمؤسسات الضخمة. وصممت هذه المواصفة القياسية أصلاً كي تستخدم في الشبكات السلكية، لكن لها تطبيقاً ممتازاً في الشبكات اللاسلكية، لأنها توفر إطار عمل قياسي لتخويل التحكم بالوصول للشبكة حسب المنفذ. ينشئ زبون الشبكة اللاسلكية، طلب أذن بالدخول إلى نقطة الوصول، والتي تتحقق من الزبون عبر مزود RADIUS، ملتزم بمواصفات بروتوكول Extensible Authentication Protocol (EAP). يسمح مزود RADUIS، هذا، للمستخدم بالتحقق عبر كلمة المرور، أو يسمح بالتحقق من الجهاز عبر عنوان MAC. ولا يمكن للزبون اللاسلكي الانضمام إلى الشبكة حتى تنتهي عملية التحقق.

لا يحدد النظام القياسي 802.1x، كيف يجب توظيف بروتوكول EAP فيه. ويترك ذلك فسحة واسعة لإنتاج أنواع منه مثل: EAP-MD5، وEAP-TLS، وEAP-TTLS، وPEAP، بالإضافة إلى جميع الطرق التي تسمح لزبون الشبكة المحلية اللاسكلية، ليعرف ذاته لمزود RADIUS. ويتوقع أن يصبح البروتوكولان EAP-TTLS، أو PEAP، الحلان المسيطران في المستقبل القريب، بعد أن يتم التصديق عليهما.

لا يصلح نظام 802.1x، حقيقة نقاط ضعف WEP. ومازالت توجد عيوب في توظيف تشفير RC4 فيه، لكنها أصعب اكتشافاً لأن نظام 802.1x ينقل حركة مرور أقل باستخدام مفاتيح متماثلة. يوجد توجه ضعيف للتخلص من تشفير RC4، لصالح تشفير أقوى يدعى EAS. وطرحت شركة Atheros Communications طقم رقاقات لنظام 802.11a، يدعم تشفير EAS. لكن تطوير طقم رقاقات لنظام 802.11b، تأخر نسبياً. ونتوقع مشاهدة منتجات 802.11a، مع دعم تشفير EAS تدخل إلى السوق رويداً أواخر هذا العام. لكن لا تتوقع أن ترى منتجات لنظام 802.11b، تعتمد على تشفير EAS، حتى منتصف العام 2003.
اختبارات الأداء
اختبارات الأداء
الشبكات المحلية اللاسلكية

الاختبارات
استخدمنا في اختبارات الخرج، برنامج NetIQ’s Chariot (www.netiq.com)، وهو أداة برمجية تقيّم أداء التطبيقات والأجهزة الشبكية. واختبرنا كل منتج مرتين على الأقل، عند كل نقطة مسافة، بينما كررنا اختبار نقاط الوصول التي أظهرت أداءً غير مستقر، أربع مرات قبل أن نحسب معدل النتائج.

ولاختبار نقاط النهاية Chariot النقالة، ربطنا كل نقطة وصول لاسلكية إلى حاسوب مفكرة سوني، يعمل بنظام التشغيل ويندوز إكس بي، ويستخدم برنامج القيادة المقدم من مصنّع البطاقة. وكانت نقطة النهاية الثابتة حاسوب Dell Dimension 4100، يعمل بنظام التشغيل ويندوز 2000. وتم إعداد جميع نقاط الوصول، بحيث تقدم أقصى أداء صممت لتقديمه، ما يعني أننا اختبرنا كل نقطة وصول مع البطاقة اللاسلكية المصاحبة لها من المنتج ذاته، مع تمكين جميع تحسينات الأداء، حتى إذا جعل ذلك نقاط الوصول لا تستطيع الاتصال مع بطاقات الشركات الأخرى الملتزمة بمواصفات Wi-Fi. وباستثناء اختبارات الأداء التي تستخدم التشفير من عيار 128 بت، أعددنا شبكة مفتوحة بتراجع تلقائي لمعدل الاتصال اللاسلكي. وتركنا جميع إعدادات الضبط الدقيق عند الإعدادات الفطرية التي عينها المنتج.

توضيحات
بينت النتائج المتضاربة لاختبارات الأداء عند مسافات معينة، أن الأمواج الراديوية غير مستقرة، كما الإشارات المحمولة عبر الوصلات السلكية. وأوضح أمثلة ذلك وأشدها إثارة للاهتمام، نتائج اختبارات الأداء عند علامة مسافة 80 قدماً، التي تقع مباشرة قبل زاوية انكسار الممر، حيث أظهرت بطاقات PC Card، المختلفة عند تلك النقطة، التقاط إشارة أقوى، وقدمت في بعض الحالات، معدل خرج أعلى من المعدل المقاس عند مسافة 60 قدماً. ويبدو واضحاً أن انعكاس الموجات الراديوية، عن الجدران والباب الموجود في نهاية المدخل، أدى إلى تقوية الإشارة، فما أن فتحنا الباب المغلق في نهاية الممر، حتى تناقص الأداء مباشرة بشكل حاد، عند مسافة 80 قدماً. لكن موجات الراديو المنعكسة أثّرت على البطاقة اللاسلكية المركبة في المفكرة، بشكل مختلف وغير مفسر، من مُنتَج إلى آخر. ونعتقد أن تصميم الهوائي داخل البطاقة يؤثر كثيراً على جودة الاستقبال، خاصة عندما يوجد تداخل حسب الاتجاه.

أثار إعجابنا عموماً منتجا شركة Symbol، وجهازCisco Aironet 350 Series، ونقطتي الوصول لشركة Agere، إذ قدمت جميعاً خرجاً خطياً مستقراً، بينما كانت أداء نقطة وصول 3Com ضعيفاً، مع حدوث انقطاعات طارئة، ومشكلات اتصال أخرى، بالإضافة إلى إشارات متذبذة.

عانت جميع منتجات النظام 802.11a، الثلاث أيضاً، من عدم الاستقرار، ومن استقبال إشارة غير منتظم. وبلغ معدل الخرج المطلق في أفضل حالاته، نصف القيمة القياسية لقيمة الخرج المعلن عنه للنظام القياسي 802.11a (54 ميجابت في الثانية)، وهو ما يساوي معدل الخرج في اختباراتنا لمنتجات النظام 802.11b. كان للبعد والمعوقات الفيزيائية أثر أكبر كثيراً على منتجات النظام 802.11a، من نظيراتها التي تستخدم النظام 802.11b. وعاد كل منتج إلى مستويات خرج النظام 802.11b عند مسافات معينة، مثل 60 أو 80 أو 100 قدماً (تذكر أن على الإشارة الدوران حول الزاوية عندما تتجاوز مسافة 80 قدماً).

التوافق مع بطاقات PC Card، الخاضعة لمواصفة Wi-Fi
وضعنا للاختبار أربعة حواسيب مفكرة في غرفة اجتماعات تبعد حوالي 40 قدماً عن نقطة الوصول. وركبّنا في كل اختبار شغلناه، بطاقة نقطة الوصول الفطرية في حاسوب المفكرة من شركة سوني، الذي استخدمناه في اختبار معدل الخرج السابق. واستخدمنا في حواسيب المفكرة الثلاثة الأخرى، ثلاث بطاقات PC Card لاسلكية شائعة هي: بطاقة Cisco Aironet 350 زبون، تعتمد على طقم الرقاقات Intersil (في مفكرة ديل)، وبطاقة Linksys زبون، تعتمد على طقم الرقاقات Intersil (في مفكرة توشيبا)، وبطاقة مدمجة تعتمد على طقم رقاقات شركة Lucent (في مفكرة توشيبا أيضاً).

شغّلنا اختبار الخرج ذاته، كما في الاختبار السابق. وكان لكل مكن نقاط النهاية المتحركة نظير ثابت: وتم وصل نقطة الوصول إلى أربعة مزودات على الشبكة السلكية. ويبين الجدول في الصفحة السابقة، توافق نقاط الوصول مع مختلف أنواع البطاقات، وقيمنا كل تركيبة من جيد إلى وسط وضعيف حسب قيمة الخرج، واستقرار الاتصال.
وتفيد نتائج اختبارات التوافق هذه الأشخاص الذين يتوقعون اتصال زوار كثر بشبكاتهم، أو الشركات التي يستخدم موظفوها مجموعة متنوعة من البطاقات اللاسلكية.
مراجعات ونتائج منتجات الشبكات المحلية اللاسلكية
مراجعات ونتائج منتجات الشبكات المحلية اللاسلكية

نقاط الوصول لنظام 802.11b من فئة المؤسسات
نقاط الوصول لنظام 802.11b من المستوى المتوسط
نقاط الوصول لنظام 802.11b للمكتب الصعير/مكتب المنزل
نقاط الوصول لنظام 802.11a
مسيرات نظام 802.11b للمكاتب الصغيرة/مكاتب المنزل

Agere Orinoco AP-200Orinco World PC Card[review]EpFVuyFypEYLsJEXdm
Cisco Aironet 350 Seriesمحول شبكة محلية لاسلكية…[review]EpFVuyuEVEBCxuBUUJ
Intel PRO/Wireless2011B LAN Access Point—–Intel…[review]EpFVuyuApkcQWJJaDW
Intermec MobileLAN access 2101–Orinoco Gold PC…[review]EpFVuyVEpyVubmFcdK
Nokia A032 Wireless LAN Access Point, Nokia C-110…[review]EpFVuyVukVWLePNHuo
Symbol Spectrum24 High Rate 4131, Access Point,…[review]EpFVuyVyEuGpjqwDrS
Agere Orinoco AP-500, Orinoco World PC Card.[review]EpFVuyVZlFvnhIjsiE
Com 11Mbps Wireless LAN Access, Point 6000, 3COM…[review]EpFVuyykuFQCYaZWsw
D-LinkAir DWL-900AP, DWL-650H Wireless PC Card.[review]EpFVuyyukEWRHXxAJs
D-LinkAir DWL-1000AP, DWL-650H Wireless PC Card.[review]EpFVuyyVAZnkNaVBkN
Linksys WAP11, Linksys WPC11 Instant Wireless,…[review]EpFVuyylpVtgvlBAVj
SMC EZ Connect 802.11b 2655W, SMC EZ Wireless…,[review]EpFVuyyAuumaMnwDsw
Intel PRO/Wireless 5000 802.11a Access Point,…[review]EpFVuyZEupgfsNdcNS
Proxim Harmony 802.11a Access Point, Proxim Harmony…[review]EpFVuyZuZFmCELMjAA
SMC EZ Connect 802.11b 2755W, SMC 802.11a Wireless…[review]EpFVuyZypVRyDYlPcS
Compex NetPassage 16, Compex WavePort WL-11[review]EpFVuyZZVECBxoSltG
SMC Barricade 7004AWBR, SMC EZ Connect Wireless…[review]

 

EpFVuyZlZZDbhbOAmz

 

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>

تقنيات الشبكات اللاسلكية Wireless LAN Technology

تقنيات الشبكات اللاسلكية
Wireless LAN Technology
مع ظهور الكمبيوتر والدور الذي قام به في عمليات المعالجة والتخزين ظهرت أفكار جديدة لاستخدام الكمبيوتر في نقل البيانات من مكان إلى آخر أي استخدامه لأغراض تبادل البيانات ، وبذلك كان من الضروري الربط بين الحاسبات الصغيرة التي توجد في مكان واحد باستخدام الكروت الشبكية والكابلات حيث انشأت الشبكة المحلية (LAN) LOCAL AREA NETWORK، لغرض تبادل المعلومات على مستوى ضيق في مسافات قصيرة جداً و تحققت الشروط لعمل الشبكات المحلية لانتقال البيانات فيما بين الحاسبات المختلفة وبدأت شبكات الكمبيوتر بالانتشار وطورت الكابلات بالإنتقال الى الألياف الضؤئية التي تقدم سرعة ونوعية أفضل من الكابلات العادية وكذلك طورت الكروت بحيث زادت سرعاتها بشكل أكبر مما كانت عليه ومع كل ما حدث من التطور إلا أن الشبكات التي أنشئت في المباني الخاصة بالمؤسسات المختلفة تسببت في بروز مشاكل ظهرت عند نقل المكاتب من مكان الى آخر، كذلك استحداث توسعات جديدة في المبنى الواحد لأن كل ذلك يستدعي مد كابلات جديدة إلى كل مكان تريد أن تكون متصل بالشبكة الخاصة بالمبنى الواحد ناهيك عما إذا كنت خارج المبنى بمسافات قليلة أو كنت تعمل مع فريق ميدناني يمتلك أجهزة كمبيوتر محمولة وتريد أن تنقل البيانات من جهاز إلى جهاز آخر أو تستخدم برنامج تطبيقي مشترك ولمسافات كبيرة فإنك لن تستطيع ذلك إلا بتكاليف عالية أو قد لا تفكرفي ذلك ابداً ، اذاً ماهو الحل لكل مشاكل الربط بين أجهزة الكمبيوتر دون التقيد بمكان ما ؟ إن ظهور شبكات الكمبيوتر اللاسلكية هو الحل لكل المشاكل السابقة الذكر ولكن ماهي شبكات الكمبيوتر اللاسلكية وما مكوناتها ؟ كل تلك الأسئلة سنحاول الإجابة عليها من خلال موضوع الشبكات اللاسلكية .

تعريف شبكات الكمبيوتر المحلية اللاسلكية :
Computer Wireless Local Area Network
 

هي شبكة كمبيوتر محلية لاسلكية تعرف بـ (WLAN) يتم فيها الارتباط بين أجهزة الكمبيوتر في المكان الواحد باستعمال وسط لاسلكي مثل ذبذبة إرسال ( RF Radio Frequency ) أو تحت الحمراء ( IR Infra Red ) بدلاً من الكابلات وهذا يسمح للمستخدمين أن يكونوا على اتصال بالشّبكة دون الارتباط فيزيائياً بين أجهزتهم كما في الشكل (1)
 

 

         
التكنولوجيا المستخدمة في شبكات WLAN:

هناك نظامان يمكن أن يستخدما لإنشاء شبكات LAN اللاسلكية ويمكن أن نوجزهما كالأتي:
نظام إرسال الذبذبات( (Radio Frequency Systems وينقسم إلى نوعين هما :

ذبذبات إرسال RF)) Radio Frequency : حيث أن RF)) يمكن أن يِستخدم للاتصالات فيما يسمى (Line of sight ) وعلى المسافات الأطول ، وتخترق إشارة RF)) الجدران وتصل إلى كل مستخدم دون الحاجة إلى أن يكون هناك خط مباشر بينهم وذلك باستخدام تكنولوجيا خاصة تدعى Spread Spectrum (SS) والتي تقوم بمعايرة نفسها بحيث لا يمكن لمستخدم وحيد أن يتحكم بالآخرين والترددات المستخدمة هي Ghz2.4 – 2.5 و Ghz 5.7-5.8. وذلك حسب المقياس العالمي 802.11 IEEE
نظام الذبذبات تحت الحمراء Infra Red (IR) : حيث يتم الاتصال بين المستخدمين عبر الجزء المخفي للطيف الضوئي ويستعمل في المسافات القصيرة جداً مسافة لا تزيد عن 50 قدم وغير قادر على اختراق الحواجز ولذلك يعتبر غير مفيد لإنشاء الشبكات اللاسلكية مقارنةً بالأنظمة الأخرى .

Spread Spectrum Implementation
هناك طريقتان لـ Spread Spectrum تستخدم وفق تعليمات لاستخدامها في مجموعتي :

Direct Sequence Spread Spectrum (DSSS)
إن مصطلح (DSSS) هو طريقة معقدة لوصف نظام يتطلب إشارات على هيئة ترددات معطاه وينشرها عبر مجموعة من الترددات إلى إشارة التردد المركزي الأصلي. إن خوارزمية الانتشار هي المفتاح العلاقة بين مستوى السرعة وتغيرات التردد
قدرة النقل المحققة عبر هذا النظام هي من 1الى 2MBps وبتردد Mhz 2.4
Frequency Hopping Spread Spectrum (FHSS)

ويمتاز بمتانة قوية ضد الإختراق أو التداخل مع نظام إرسال آخر ويستخدم نفس تردد DSSS ويحقق نفس سرعة نقل البيانات

متطلبات شبكات الكمبيوتر اللاسلكية

سرفر مزود ببطاقة شبكة لاسلكية

اما أجهزة كمبيوتر شخصية (PCs) مزودة ببطائق شبكات لاسلكية تعمل بأحد الأنظمة السابقة الذكر في الوقت الحالي .

ISA Card مع Antenna اما خارجي او داخلي في الكارت نفسه أو أجهزة كمبيوتر محمولة ( ( Note Book مزودة ببطائق PCMCIA اللاسلكية .

كيف يتم التوافق
بين الشبكات السلكية اللاسلكية في المكان الواحد
إن ميزة شبكة LAN اللاسلكية هي إمكانية الاستخدام كشبكة مستقلة أو كتوسعة لشبكة LAN سلكية بحيث لايشترط أن تلغي الشبكة السلكية وإنما بالإمكان ان تعملان معاً كشبكة واحدة لذلك إذا كنت تمتلك شبكة سلكية في مؤسستك يمكنك أن توسعها بحيث يصبح جزءاً منها سلكي والأخر لاسلكي .

توسيع شبكة LAN سلكية بشبكة LAN لاسلكية
يتطلب توسيع شبكة LAN سلكية بشبكة LAN لاسلكية استخدام ما يسمى Access Points


 

شكل (-2-) Access Points
والذي بدوره يعمل كجسر ( (Bridge بين الشبكتين وذلك بتوصيله بالشبكة السلكية اما بنقطة في مكان ما او في الـــ Hub أو Switch ويقوم ببث البيانات حسب النظام المتبع فيه وبإمكان المستخدمين الوصول الى موارد الشبكة السلكية . شكل (-3-)
 


 

 

عيوب الشبكات اللاسلكية
أمنية تقليدية يمكن أن تخترق .

مسافات النقل تعتبر قصيرة بالمقارنة مع الشبكة السلكية.

سرعات نقل البيانات أقل بكثير من الشبكات السلكية

مشاكل مع التداخل في البيانات عندما يكون هناك أكثر من شبكه لاسلكية في مبنى واحد.

التأثيرات الجانبية على صحة الإنسان إلى حد الآن لم تعرف.

 

كل ماتريد معرفته عن اجهزة الشبكات!!
الموزِّع الشبكي (hub):
تتصل أجهزة الكمبيوتر في معظم أنواع الشبكات المحلية- عدا شبكات إيثرنت التي تستخدم كوابل محورية (coaxial cables)- بجهاز يقوم بدور نقطة وصل مركزية بين أجهزة الشبكة، وهو يدعى الموزع الشبكي (hub)، ووظيفته هي ربط قِطِع الشبكة (segments) ببعضه.
 


 

 

ومن أنواع الموزِّعات:
الموزِّع المنفعِل (passive hub): يُمرِّر هذا النوع الإشارات الواردة من القِطَع (segments) المختلفة للشبكة، وتستطيع جميع الأجهزة الموصولة معه استقبال حُزَم (packets) المعلومات المارة عبره.
الموزِّع الفاعل (active hub): يحوي هذا الموزِّع أجزاء إلكترونية تُعيد توليد (regenerate) الإشارات المارة في الشبكة. وتكمن فائدته في زيادة معوِّلية الشبكة، والسماح بمسافات أكبر بين أجهزتها. ويوجد منه نوع محسَّن يُدعى الموزع الشبكي الذكي (intelligent hub).


 


[color=#0066d7][b]السويتش switch
 

وقد صُمِّم جهاز آخر يدعى المحوِّل (switch) لتحديد المسار الذي تُنقَل عبره حزم (packets) المعلومات بين القِطَع (segments) المختلفة للشبكة المحلية، وتدعى الشبكات المحلية التي تستخدمه (switched LAN).

[/b][/color]


 

المكرِّر (repeater)

تتعرَّض الإشارة أثناء عملية الإرسال للتشويش والتشويه عبر خطوط النقل، مما ولَّد الحاجة إلى تصميم جهاز يدعى المكرِّر (repeater) يستخدم لإنعاش الإشارة المرسلة عبر الشبكة، بحيث تبقى قوية عند وصولها إلى محطات العمل المستقبِلة لها. ويوجد نوعان من هذه المكرِّرات: تواصلي (analog) يضخِّم الإشارة وحسب، ورقمي (digital) يعيد بناء الإشارة لتصبح قريبة جداً من الأصلية.
 


 

 

الجسر (bridge)
لتوسيع حجم الشبكات الموجودة صُمِّم جهاز يدعى الجسر (bridge) يمكنه ربط قطعتين (segment) من شبكة محلية، كما يمكنه ربط شبكتين محليتين تستخدمان البروتوكول نفسه.

الموجِّه (router)

مع الازدياد الهائل في عدد الشبكات المحلية، لم يكن الجسر (bridge) قادراً على إجراء هذا الربط، فكان الحل في جهاز يدعى الموجِّه (router) يقوم بهذا الربط. ويمرر هذا الجهاز حزم (packets) المعلومات بالاعتماد على عناوين منطقية، كما يتبع خوارزمية تمكنه من اختيار المسار (route) الأفضل لنقل حُزَم المعلومات إلى هدفها عبر الشبكات الأخرى. أما في الإنترنت، فيمكن أن يكون الموجه جهازاً أو برنامجاً يحدد المسار الأفضل عبر العقد للوصول إلى الهدف.
 

 

 

البوابة (gateway)

أدَّى عدم مقدرة الموجه (router) على ربط شبكات محلية تستخدم بروتوكولات مختلفة- إلى استخدام ما يدعى البوابة (gateway)، وهي مجموعة من الأجهزة والبرامج التي تربط بين شبكات تستخدم بروتوكولات مختلفة، إذ تنقل المعلومات وتحولها إلى صيغة تتوافق مع بروتوكولات الشبكة الأخرى.
 

وهنا صورة توضح الشكل العام لأجهزة الشبكات مع طريقة عملها.
 


 

الشبكات الداخلية ما لمقصود بها ؟
الشبكات الداخلية أو المحلية (internet ) هي شبكات كومبيوتر خاصة تستخدم مقاييس الإنترنت والبروتوكولات لتمكين الأشخاص في المنظمات أو الشركات للاتصال والتعاون مع بعضهم البعض بفعالية أكثر وبذلك تزداد الإنتاجية.
 

الشبكات المحلية(interanet ) :-
الإنترانت هو أداة تطبيق لعدة غايات فهي تجزء, تكلفة الاتصالات, تشارك المحتويات, إدارة المعلومات, تنفيذ المهام التدريبية, مشاركة الملفات داخل المنظمة مع الشركاء الخارجيين المعتمدين. ومع ذلك فأنها لن تقدم لك خدمة ممتازة أو توازن ميزانيتك !
 

الشبكات المحلية (intranet) وشبكات (internet) – التشابه والاختلاف :-
على الرغم من أن الـ (intranet ) والـ (internet) يشتركون في نفس التكنلوجيا , فالاختلاف الأكبر بين الاثنين هو في الملكية وحق الوصول
لا يوجد شخص أو منظمة تملك الانترنت فبالأمكان أي شخص في العالم يملك كومبيوتر ومودم واتصال مع موفر خدمه أن يصل إليها.

الشبكة المحلية (intranet) هي شبكة خاصة تملكها المنظمة التي بها وتكون وسيلة الوصول بالدعوة إليها فقط .

للشبكات المحلية (intranet) – خمسة وظائف جوهريه :-
 

البريد الإلكتروني: اتصال من شخص إلى شخص أو من شخص الى مجموعه .
مشاركة الملفات : مشاركة المعرفة والمعلومات والأفكار .

الدليل : إدارة المعلومات وحصول المستخدم لها .

البحث : الحصول واكتشاف ما تحتاجه عندما تسعى إلى ذلك .

إدارة الشبكات : صيانة وتعديل الشبكات المحلية .

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>

البداية في انشاء الشبكات اللاسلكية

بسم الله الرحمن الرحيم

الدرس البداية في انشاء الشبكات اللاسلكية

الكاتب بسام نور

المصدر الموسوعة العربية

أليس من الرائع أن تقوم بالدخول على الانترنت من أي مكان في بيتك؟ في المطبخ أو في المكتبة أو حتى في الحديقة الداخلية لمنزلك؟ فهذا شيء رائع. ففي هذه المقالة إن شاء الله سنتحدث قليلا عن الشبكات اللا سلكية. سنركز بصورة عامة على سلبيات هذا النوع من الشبكات والتحديات التي تواجهها واحتياجات هذا النوع من الشبكات.

قد تم اعتماد نظام معين لعمل شبكات لا سلكية في المنزل. وهذا النظام هو WiFi أو مجرد 802.11b . ستستغرق عملية تكوين شبكة لا سلكية في المنزل الكثير من الساعات على مدى أسابيع طويلة. فهذا الأمر ليس لمن لا يملك صبرا جلدا! إن أردت أن تصنع الشبكة بنفسك، فستقوم بالكثير من الاتصالات لشركة الاتصالات في بلدك. فالعملية معقدة نوعا ما.

لنتحدث عن بعض المشاكل التي ستواجهها عند تنصيبك لشبكة لا سلكية. على الرغم من معيارية الـWiFi إلا أن هناك الكثير من مكونات الشبكة اللا سلكية التي لها معايير مختلفة، مما يؤثر في سهولة تركيب المكونات مع بعضها. ويجب ألا ننس أن الكثير من الشركات تبالغ عندما تقول بأنه يمكنك أن تجعل الكمبيوترات متصلة على بعد 300 قدم. فلن تحصل على هذا الأداء إلا في ظروف معملية معقدة! فأقصى مسافة عملية تستطيع الحصول عليها في الشبكة اللا سلكية هي ما بين 50 إلى 30 قدم، اعتمادا على نوعية بطاقة الشبكة.

ولكن عندما تعمل الشبكة اللا سلكية، فإن الكثير من الفوائد ستتحصل. ولكن كيف تبدأ في عمل شبكة لا سلكية؟

أهم شيء هو أن يكون لديك اتصال سريع بالانترنت، cable أو DSL . الشبكات اللا سلكية لا تعمل جيدا مع Dial Up connections

ثانيا، يجب أن تحصل على بطاقات لا سلكية wireless adapter cards وهذه البطاقات تعمل كعمل الهوائي والراديو للاتصال بالشبكة.

والآن نريد أن تقرر قرارا. هل تريد فقط أن تشارك في الاتصال في الانترنت أو بالاضافة إلى المشاركة بالاتصال في الانترنت تريد أن ترسل وتستقبل الملفات فيما بين الأجهزة المختلفة المتصلة بالشبكة اللا سلكية؟

اذا كان الهدف هو مجرد المشاركة في الاتصال بالانترنت، فإن العمل يصبح سهلا. كل ما عليك عمله هو أن تحصل على نقطة دخول لا سلكي wireless-access point. ومن ثم تقوم بوصل هذه النقطة في موديم الـDSL أو Cable وتكون الأجهزة المتصلة بالشبكة بالاتصال بالانترنت.

أما اذا أردت أن ترسل الملفات وتستقبلها، فإن الأمر يصبح أكثر تعقيدا. يجب عليك أن تشتري موجه router لكي يقوم بعملية تبادل الملفات فيما بين الأجهزة المتصلة بالشبكة اللا سلكية.

وأخيرا، فإن أهم شيء في الشبكات اللاسلكية هو عدم الحاجة إلى كابلات أو أسلاك.

هذه هي مقدمة بسيطة جدا في علم الشبكات اللاسلكية. وإن كتب الله لي العمر، فإن شاء الله سأكتب المزيد عن هذا الأمر. دعواتكم لنا بدوام التوفيق والنجاح

وأرجو من الله أن يتقبل عملي هذا.

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>

شبكه لاسلكيه آمنه

الشبكات الاسلكية

لم يكن الوقت بعيداً حينما كان إستخدام الحاسب الآلي مقصوراً على قله من المهتمين الذين يملكون مالاً كافياً لشرائه. فسعر جهاز الحاسب الآلي كان مرتفعاً لدرجه أن إمتلاكه أصبح من مظاهر الترف الذي يسعى لها ثله من الميسورين ، في حين أن إمتلاك شبكة بيانات كان مقصوراً على الشركات الكبيره والكبيره فقط .

أما الآن الوضع بات مختلفاً، فإستخدام الحاسب الآلي بات شائعاً لشريحه كبيره من المجتمع ، بل أن وجوده في المنازل صار ضروره في أحيان كثيره. كما انتشرت شبكات البيانات الرقميه وتعدت حاجز الشركات الكبيره لتصل إلى المنازل ايضا.

يختلف إستخدام هذه الشبكات بإختلاف إهتمامات المستفيدين منها ، فالبعض منها صمم من أجل المشاركه في خط الانترنت ومنها من يتعدى ذلك إلى المشاركه في الملفات بين الأجهزه الموجوده داخل الشبكه الواحده مستفيداً من السرعه العاليه التي توفرها هذه الشبكات.

ومع تقدم العلم في مجال الشبكات اللاسلكيه وتوفرها بأسعار معقوله جعل إقبال الناس عليها جيد جدا في الفتره الأخيره وخصوصاً أنها تكفيهم مشكله الأسلاك المتدليه بين أجهزة الشبكه الواحده. حيث أن الحصول على شبكه لاسلكيه ليس بالأمر الصعب، فهو لايتطلب سوى الحصول على مودم يتوفر به موزع شبكه لاسلكيه ( Wireless Modem & Router ) بجانب وجود أجهزة حاسب آلي متوفر بها كرت شبكه لاسلكيه. لكن إستخدام هذه النوعيه من الشبكات قد يجلب مشاكل لاتجلبها الشبكات التقليديه ذات الكيبلات ( السلكيه ). حيث أن الشبكات اللاسلكيه تعتمد في نقلها للبينات على ذبذبات ترسلها في الهواء . هذه الذبذبات من السهل إلتقاطها والإطلاع على محتوياتها ومن ثم العبث بها.

وجود هذه المشاكل لا يعني إطلاقاً عدم إستخدام هذه النوعيه من الشبكات ولكن يجب أن نكون أكثر حذراً ونفكر كيف من الممكن منع المتطفلين من الدخول إلى هذه النوعيه من الشبكات ، او بعباره أخرى ، هي كيف نحمي شبكتنا اللاسلكيه.

في الجزء المتبقي من المقال، سأوضح بخطوات خمس كيف يمكن لنا تجنب فضول المتطفلين على شبكتنا والحصول على مستوى معقول من الخصوصيه في شبكتنا اللاسلكيه :

1- يجب علينا أن نقوم بإعطاء إسم مختلف لشبكتنا اللاسلكيه (SSID ) غير الإسم الإفتراضي الذي يحمله موزع الشبكه اللاسلكي ( Wireless Modem ) ونحاول قدر الإمكان أن يكون الإسم ليس من السهل تخمينه أو التنبأ به .

2- نقوم بإلغاء خاصية الإعلان عن وجود شبكتنا اللاسلكيه والذي يقوم به موزع الشبكه اللاسلكيه ( Wireless Modem ). هذا الإعلان بمثابة دعوة الغير – قد يكون هاكرز – للمشاركه في شبكتنا اللاسلكيه مع أنه في الحقيقه لا نحتاج إلى هذا الإعلان، لأننا نعرف إسم شبكتنا وقد قمنا بتغييره في الخطوه الأولى.

3- نقوم بتفعيل خاصيه تشفير البيانات بحيث تكون البيانات المرسله في شبكتنا مرسله بطريقه مميزه ولايستطيع قراءتها غيرنا. وذلك بإستخدام إحدى طرق التشفير المتاحه مثل WEP , WPA او غيرهما . ويجب الإنتباه هنا إلى نقاط ضعف كل واحد منهما ولعلي أتحدث عنها في مقال لاحق.

4- نقوم بتغيير كلمة السر الموجوده في موزع الشبكه اللاسلكيه ( Wireless Modem ) وهذا تطبيق عملي يجب فعله مع كل البرامج والادوات التي يتم إستخدامها في أجهزتنا وشبكاتنا حيث أن كلمات السر الإفتراصيه من السهل التنبأ بها وكشفها .

5- وكخط دفاع آخير ، نقوم بحماية أجهزة الحاسب الآلي الموجوده بداخل الشبكه وذلك بتحميل برامج مكافحة فيروسات وجدران ناريه مع الحرص أن تكون محدثه بإستمرار. أيضا، يجب علينا متابعة التحديثات الأمنيه المتعلقه بنظام التشغيل وتحميلها حتى تقوم بسد الثغرات الامنيه في أنظمة التشغيل فعلى سبيل المثال : من خلال موقع شركة مايكروسوفت يمكننا الحصول على هذه التحديثات لنظام التشغيل ويندوز.

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>

الشبكات اللاسلكية Wireless Networking

الشبكات اللاسلكية Wireless Networking

الشبكات اللاسلكية Wireless Networking
قبل البدا أود أن أوضح لكم أن موضوع الشبكات اللاسلكية موضوع شائك وكبير فعلا كبير !! فقد تجد كتب ومراجع بعنوان الشبكات اللاسلكية يكون عدد صفحاتها اكثر من 1000 صفحة وموضوعنا هذا لا يتعد 100 سطر , فكل ما كتب يعتبر مقدمة إلي هذه التكنولوجيا .

نبد بنظرة عامة على صفات وخصائص بيئات التشبيك اللاسلكية المختلفة. وفى نفس الوقت ستتعرف على الدوافع لبناء مثل هذا النوع من الشبكات وعرض لقدرات والإمكانيات التي تقدمها لنا الشبكات اللاسلكية مع ذكر الأنواع المختلفة لها.

1) بيئة التشبيك اللاسلكية :-
تعتبر بيئة التشبيك اللاسلكية هي الخيار الأمثل وفى بعض الأحيان يكون الخيار الضروري عند إقامة الشبكات , فنجد اليوم مع انخفاض الأسعار الخاصة بتجهيزات الشبكات مما يؤدى إلى زيادة حجم الطلب على استخدام الشبكات ونمو بيئة التشبيك اللاسلكية التي كانت مقتصرة على الشركات الكبيرة و المؤسسات .

فقد ذكرت أعلاه عنوان بيئة التشبيك اللاسلكية Wireless Environment وهو قد يكون عنوان به بعض التضليل إلى حد ما وذلك لكونه يشير لشبكة خالية تماما من أي نوع من الكبلات ولكن في اغلب الحالات نجد أن هذا غير صحيحا بالمرة .
في الحقيقة نجد أن اغلب الشبكات اللاسلكية تتألف من مكونات لاسلكية متصلة بشبكة تعتمد على نظام الكبلات كالأنظمة السلكية العادية بالإضافة إلى مكونات خليطه ومثل هذه الأنواع من الشبكات يعرف بأنة شبكات مهجنة Hybrid Network .

2) قدرات وإمكانيات الشبكات اللاسلكية :-
قد أصبحت الشبكات اللاسلكية محل اهتمام الكثيرين ممن يعملون في هذا المجال وذلك لان المكونات اللاسلكية يمكنها القيام بالتالي.
1. توفير ما يعرف بالتوصيلات المؤقتة لأي شبكة تستخدم نظام الكابلات .
2. المساعدة في توفير بديل احتياطي لأي شبكة مقامة حاليا.
3. جعل بعض مكونات الشبكة قابلة للحركة من مكان لاخر .
4. توفير إمكانية توسيع ومد الشبكات خارج الحدود المادية للتوصيل.

3) الاستخدامات المختلفة للشبكات اللاسلكية :-

في البداية نقول أن صعوبة ومشاكل الشبكات السلكية المعتمدة على الكابلات أدت إلى تزايد الحاجة يوما بعد يوم للشبكات اللاسلكية . مما يعنى أن أهمية الشبكات اللاسلكية أصبحت تتزايد بشكل مطرد . ومن هنا نقول أن التوصيل اللاسلكي ذو فائدة خاصة .
فمثلا يمكنك اللجوء إلى الشبكات اللاسلكية في المواقع المشغولة مثل الصالات الكبيرة الحجم والتي تزدحم بشكل دائم مثل صالات الوصول . أو عندما يكون مستخدمي الشبكة في حالة تنقل مستمر ومن مكان لأخر . أو عند إقامة شبكة بالأماكن التي يحدث لتصميمها المعماري تغيرات بصفة دائمة أو يتم التغير بشكل مفاجئ مثل استديو هات التصوير . نجد أيضا اللجوء الشبكات اللاسلكية في المباني ذات الطابع الخاص مثل المباني التاريخية مما يعنى أن استخدام الكبلات يسبب الكثير من المشكلات.

4) أنواع الشبكات اللاسلكية :-

يمكن تقسيم الشبكات اللاسلكية لثلاثة أنواع أساسية وذلك بناء على الهيكل البنائي الخاص بها .
– شبكات لاسلكية محلية LANs
– شبكات لاسلكية محلية ممتدة Extended LANs
– شبكات لاسلكية لأجهزة متنقلة Mobile Computer

قد يدور في ذهنك بعض التساؤلات عن الاختلاف بين هذه الأنواع والتصنيفات فببساطة يتمثل الاختلاف في إمكانيات وقدرات النقل المستخدمة مع كل نوع والأساليب الفنية للنقل .
سنتعرف على كل نوع من الأنواع السابقة وطرق النقل المستخدمة معه في مقال أخر تابع لهذا .

نُشر في <a href="https://max4arab.com/category/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-wireless-networking/" rel="category tag">الشبكات اللاسلكية Wireless Networking</a>، <a href="https://max4arab.com/category/%d8%b9%d8%a7%d9%85/" rel="category tag">عام</a> الموسومة <a href="https://max4arab.com/tag/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a8%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9/" rel="tag">الشبكات اللاسلكية</a>